أيهما أفضل تكميم المعدة أَم تحويل المسار

أيهما أفضل تكميم المعدة أَم تحويل المسار

أيهما أفضل تكميم المعدة أَم تحويل المسار

 

أيهما أفضل تكميم المعدة أَم تحويل المسار


السمنة هي مرض العصر فهي تجعلك عُرضة للإصابة بالعديد من الأمراض وإذا قررت التخلص من السمنة والوزن الزائد وأردت أن تخطو خطوتك الأولى تجاه الحصول على جسم رشيق بعد فشل الالتزام بنمط الحياة الصحي والفشل فى إتباع الحميات القاسية وممارسة الرياضة وقررت أن تقوم بعملية من عمليات تصغير المعدة فعليك أن تعرف في البداية ما تفعله زيادة الوزن بجسدك.

 

أيهما أفضل تكميم المعدة أَم تحويل المسار
أيهما أفضل تكميم المعدة أَم تحويل المسار

 

أضرار السمنة والوزن الزائد

  • النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • الإصابة بإِرتفاع ضغط الدم.
  • اصابة الجسم بمرض السكري.
  • الإصابة بحصوات المرارة.
  • تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.
  • الإصابة بإلتهاب المفاصل.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • الإصابة بدهون الكبد.
  • الإصابة بالأمراض النفسية والإكتئاب.
  • قلة الخصوبة وقلة فرص الحمل.

 

السمنة مرض قاتل في بعض الأحيان فيجب عليك أن تتخلص من هذا المرض الخطير.

 

غياب التمرينات الرياضية التي يرافقها اتباع نمط غذائي غير صحي تزيد من خطر الإصابة بالوزن الزائد والسمنة ولكن يوجد العديد من الناس لايريدون إتباع أي حمية غذائية قاسية ويرفضون ممارسة التمارين الرياضية وأيضاً يوجد من قاموا بعدة محاولات فاشلة لانقاص الوزن وهؤلاء يلجأون إلى أحد الخيارات الأخرى وهو التدخل الجراحي.

ماهي العملية الجراحية ؟

 

العملية الجراحية هي أحد الخيارات المطروحة لمعالجة السمنة المفرطة وزيادة الوزن حيث أن هناك العديد من المصابين بالسمنة يقررون إجراء مثل هذه العمليات رغبةً منهم في الوصول إلى الوزن المثالي أو خوفًا من بعض الأمراض المصاحبة للسمنة والسابق ذكرها.
عمليات تصغير المعدة
تهدُف عمليات تصغير المعدة عموماً إلى إنقاص الوزن عن طريق تصغير حجم المعدة، وبالتالي تقليل معدل الطعام المستهلك يومياً.

 

أيضا يتم استهداف الهرمونات المسؤولة عن الشهية مثل هرمون الجريلين الموجود بالمعدة والذي يعمل على زيادة الشهية بالإضافة إلى بعض التعديلات التي تجرى بالقناة الهضمية والتي تستهدفها عملية تحويل المسار.

 

تعمل هذه العمليات على زيادة معدلات الشفاء للأمراض المزمنة المصاحبة للسمنة والسابق ذكرها
.
عمليات تصغير المعدة هي الجراحة التي يتم إجرائها لمساعدة المريض على تخفيف وزنه وهي تسمى أيضاً بجراحة معالجة السمنة وجِراحة تكميم المعدة وجِراحة تحويل المسار هما إحدى أنواع هذه العمليات الجراحية.

 

تطورت عمليتي تكميم المعدة وتغيير المسار كأحد أفضل الحلول لإنقاص الوزن وعلاج السمنة وتتفق عمليات السمنة جميعها في هدف واحد وهو إنقاص الوزن ومعالجة المشاكل المزمنة المصاحبة للسمنة ولكن هناك نقاط إِختلاف بين كل عملية وأخرى تكمُن في عدة نقاط منها :-

  • إختلاف طبيعة الحالة من مريض لآخر.
  • خطوات العملية.
  • نوع التخدير.
  • الأمراض المزمنة المصاحبة للمريض.
  • نسبة الزيادة في الوزن عن الوزن الطبيعي.

 

فيما يلي سنقدم لكم شرح وافٍ عن كل من عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار حتى يمكن الإجابة عن أيهما أفضل.


كيفية إجراء عملية تكميم المعدة وتحويل المسار

  • أولا عملية تكميم المعدة (GASTRIC SLEEVE):

تتم عملية تكميم المعدة باستخدام المنظار الجراحي تحت تأثير التخدير العام حيث يقوم الطبيب بعمل شقوق جراحية صغيرة لا تتعدى 2 سم لكل فتحة لإدخال المنظار والأدوات الجراحية اللازمة
.
يتم تقسيم المعدة بنسبة 1:3 حيث يتم يفصل الجزء السفلي منها وهو الأكبر حجماً ويمثل 4/3 المعدة ويتم غلقه بالخيوط الجراحية جيداً.

 

يتبقى الجزء العلوي منها والمسمى (الكُم المعدي sleeve) ويمثل 4/1 من المعدة حيث يتصل بالاثني عشر وباقي الأمعاء الدقيقة ولا يحدث تغيير في القنوات الهضمية.
يستقبل الكُم المعدي حوالي 28 إلى 140 جرام من الطعام والسوائل ويمررها إلى باقي القناة الهضمية.

 

تستغرق العملية ما بين الساعة إلى الساعة ونصف، ولا يمكن رجوع المعدة مرة أخرى لطبيعتها.

  • ثانيا عملية تحويل المسار (GASTRIC BYPASS):

تتم عملية تحويل المسار تحت تأثير التخدير العام أيضاً ويتم إجرائها بطريقتين هما:-

  • المنظار الجراحي وهي الأكثر إنتشاراً.
  • كانت العملية تتم سابقاً بدون منظار وتسمى (open surgery).

 

يقوم الطبيب بعمل عدة شقوق جراحية طولها لا يتعدى 2 سم حول منطقة المعدة ليتمكن من إدخال المنظار والأدوات الجراحية.

 

يتم تصغير المعدة عن طريق تقسيمها إلى جزء صغير يسمى الجيب المعٍدي ويستقبل حوالي 28 جرام من الأطعمة والسوائل ويعد أصغر من الكُم المعدي في عملية تكميم المعدة أما الجزء الأكبر من المعدة فيتم تثبيته وخياطته جراحيا ليوصل لاحقاً بالجزء المفصول من الأمعاء الدقيقة حيث يحتوي على هرمونات الشهية.

 

يقوم الطبيب بفصل جزء بسيط من الأمعاء الدقيقة حوالي 100 إلى 150 سم بعدها يقوم بتوصيل الجيب المعدي الصغير بباقي الأمعاء الدقيقة بعد تخطي 150 سم من الجزء الأول منها حيث يتم تفريغ الطعام مباشرة من الجيب المعدي إلى الأمعاء وبذلك يتخطى الاثنى عشر والجزء المفصول لتقليل امتصاص الدهون والسكريات.

 

يتم توصيل الجزء الأكبر من المعدة مع الجزء المفصول سابقاً من الأمعاء (150 سم) ليتم توصيلهم مجددا للقناة الهضمية الجديدة لتأخذ شكل حرف Y.

 

كم تستغرق عملية تحويل المسار ؟

من ساعتين إلى 4 ساعات ولا يمكن رجوع المعدة لطبيعتها مرة أخرى.

 

الفئة المرشحة لعمليات تكميم المعدة وتحويل المسار


يوجد بعض المعايير الأساسية التي يجب توافرها في المريض الذي يخضع لعمليات تصغير المعدة ومنها:-

 

1 – مؤشر كتلة الجسم أكبر من 40 بمعدل زيادة 45 كجم عن الوزن الطبيعي أو أكثر.

 

2 – أن يكون مؤشر كتلة الجسم أكبر من 35 ومصاحباً بواحدة أو أكثر من الأمراض المزمنة المصاحبة للسمنة مثل:-

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكري من النوع الثاني.
  • هشاشة العظام والتهاب المفاصل.
  • مشاكل ضيق التنفس أثناء النوم.
  • ارتفاع دهون الدم.

3 – أن يكون المريض مؤهل صحياً ونفسياً وعلى علم تام بالخطوات التي سوف يخضع لها وما لها من تأثيرات سلبية وإيجابية.

 

4 – أن يكون المريض على إستعداد تام لتغيير النظام والنظام الغذائي وممارسة الرياضة بانتظام و المتابعة الدورية للطبيب لمتابعة تطور العملية.
النتائج المترتبة على كل من تكميم المعدة وتحويل المسار
يتم قياس النتائج بمدى التغير في نقصان الوزن وتحسن نسب الشفاء للأمراض المزمنة المصاحبة للسمنة على مدار السنتين الأولى من الجراحة شرط إتباع النظام الجديد الموصوف من الطبيب من تغذية وممارسة للرياضة بانتظام لنجاح العملية.

 

 

 نتائج عملية تكميم المعدة ؟


بالإشارة إلى الأبحاث التي أُجريت على عدد من الأشخاص خضعوا لعملية تكميم المعدة لقياس مدى فاعلية وأمان هذا الإجراء على مدار 5 سنين من المتابعة والتحليل أظهرت هذه الدراسات الأتي:-

 

انخفاض الوزن بمعدل 82% للسنة الأولى بعد العملية وانخفاض مؤشر كتلة الجسم بنسبة 94% وذلك للأشخاص الذين مؤشر الكتلة لديهم اكبر من 40 قبل العملية.

 

ترتفع نسبة التحسن في انخفاض الوزن ومؤشر كتلة الجسم في الأشخاص ذوي مؤشر كتلة أصغر من 40.
التحسن لمرض السكري من النوع الثاني المصاحب للسمنة بنسبة 75%.
ثانيا نتائج عملية تحويل المسار
تم عمل دراسة بحثية على عدد من الأشخاص تمت على مدار 12 عام بعد عملية تحويل المسار أظهرت الدراسة النتائج التالية:-

 

انخفاض في الوزن يصل إلى 45 كيلو جرام في السنتين الأولى بعد العملية بنسبة نجاح تصل إلى 90%.
تحسن كبير في نسبة الشفاء لمرض السكري من النوع الثاني بنسبة تصل إلى 88%.
انخفاض نسب الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تصل إلى 95%.
المضاعفات المترتبة على عملية تكميم المعدة وتحويل المسار
على الرغم من نسب النجاح المرتفعة التي حققتها عمليات تصغير المعدة وإنقاص الوزن إلا أن هناك بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث كأي عمليات أخرى نتيجة التدخل الجراحي والتي ليس من الضروري أن تحدث ولكن يجب مناقشتها مع الطبيب قبل الخوض في مثل هذه العمليات.

جراحة تكميم المعدة
 مضاعفات عملية تكميم المعدة ؟

  • حدوث نزيف في الأوردة الكبيرة المغذية للمعدة.
  • انسداد معوي بعد العملية وهو شئ نادر الحدوث ولفترة مؤقتة بعد العملية.
  • تسرب العصارة الهضمية من التوصيلات الجراحية بين الكُم المَعِدي والأمعاء الدقيقة ولكن نسبة حدوثها أيضاً شئ نادر وبنسبة اقل من 1%

ويمكن حلها بسهولة بواسطة التدخل الطبي السريع.

  • تجلط الدم في الأوعية الدموية في المنطقة المحيطة بالمعدة وهو شئ نادر الحدوث أيضاً.


مضاعفات عملية تحويل المسار


نقص التغذية وذلك بسبب تقليص حجم المعدة وتخطي 150 سم من الأمعاء الدقيقة وبالتالي يقل هضم الطعام وامتصاص المغذيات اللازمة

فيجب تناول الفيتامينات والمعادن لتعويض الفاقد منها.
متلازمة الإفراغ وهي تحدث نتيجة مرور الطعام بدون هضم كافٍ إلى الأمعاء الدقيقة مباشرة دون المرور بالأنزيمات الهاضمة الموجودة

بالجزء المستأصل من الأمعاء وتظهر الأعراض في صورتين:
1- الإفراغ المبكر و يحدث بعد تناول الطعام من 20:15 دقيقة ويظهر في صورة انتفاخات وتقلصات بالبطن والشعور بالدوار والغثيان وزيادة بضربات القلب.

 

2 –كذلك  الإفراغ المتأخر ويحدث بعد تناول الطعام من ساعة إلى ثلاث ساعات ويؤدي إلى الإحساس بالجوع والارتباك العام والتعب والتعرق وزيادة ضربات القلب ورعشة بالجسم.

 

و يتم معالجة هذه الأعراض عن طريق تعديل النظام الغذائي بواسطة أطباء التغذية والعلاج الطبيعي.

 

التهاب الغشاء البريتوني وهو من أخطر المضاعفات التي قد تحدث نتيجة حدوث تسريب في القناة الهضمية الجديدة

حيث تصيب الغشاء البريتوني وهو الغشاء المحيط بالأعضاء الداخلية بداخل البطن بالالتهاب الشديد

ويظهر في صورة ارتفاع درجة حرارة الجسم زيادة ألم البطن فواق مستمر وزيادة ضربات القلب بصورة غير مبررة.

 

المقارنة بين تكلفة عمليتي تكميم المعدة وتحويل المسار


ترتفع تكاليف عمليات تصغير المعدة وإنقاص الوزن وفقا لما تتطلبه هذه العمليات من مهارة عالية وخبرة واسعة من قبل الطبيب.
العناية الطبية الفائقة من قبل الفريق الطبي المتمثل في كل من :

  • الطبيب الجراح.
  • طبيب التخدير.
  • متخصص التغذية.
  • طبيب العلاج الطبيعي.
  • التمريض.
    وذلك أثناء العملية الجراحية وخلال السنوات التالية بعد العملية والتي تتطلب متابعة دقيقة ومستمرة لتسجيل النتائج ومتابعة النظام الغذائي والرياضي وقياس مدى فاعليتهم لكل مريض.

 

تختلف التكلفة لكل من عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار نتيجة الاختلاف في بعض من الأمور

مثل شهرة الطبيب وطبيعة كل حالة وما تتطلبه من فحوصات أخرى أو متابعة طبية خاصة ودرجة الإقامة بالمستشفى

واعتماد المركز الطبي أو المستشفى من هيئات طبية مرموقة مثل اعتماد الجودة في الرعاية الصحية ومكافحة العدوى.

 

في الاردن تتراوح التكلفة ما بين 2400 إلى 4000 دولار أمريكي.

 

تصل تكلفة العملية في السعودية إلى 15000 دولار أمريكي شاملة الإقامة والخدمات الطبية الأخرى من تحاليل وفحوصات وأدوية طبية.

 

في تركيا تبلغ التكلفة في المراكز والعيادات الطبية ما بين 4000 إلى 5500 دولار أمريكي بينما تصل 10000 دولار أمريكي في المستشفيات الشهيرة.

 

في الإمارات متوسط التكلفة ما بين 8000 إلى 12000 دولار أمريكي قابلة للزيادة حسب متطلبات كل حالة.

 

وأخيراً
بعدما تحدثنا عن كلٍ من عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار وتم ذِكر طريقة كل عملية ومميزات وعيوب كل منها يمكنكم الأن

الجواب عن السؤال أيهما أفضل تكميم المعدة أم تَحويل المسار؟

 

 

عمان, ش. المدينة المنورة

مقابل مرجان مول مجمع نور التجاري الطابق الثالث

احجز موعدك

0776558558

ساعات العمل

السبت - الخميس: 8:00 صباحاً - 06:00 مساءاً

حجز موعد

0776558558
WhatsApp chat