اعراض فتق الحجاب الحاجز وكيفية التشخيص

الفتق الحجابي

اعراض فتق الحجاب الحاجز وكيفية التشخيص

الجهاز الهضمي يمتد من الفم إلى الشرج، وهو الجهاز المسؤول عن استقبال الطعام، حيث أنه يقوم بتفتيت الغذاء إلى عناصره البدائية، وهذه العملية تعني عملية الهضم، ثم يتم امتصاص هذه العناصر ثم يتم نقلها إلى المجرى الدموي، ثم التخلص من الأجزاء غير القابلة للهضم وهي الفضلات، ويتكون الجهاز الهضمي من الفم، الحلق والمريء، المعدة، الأمعاء الدقيقة، الأمعاء الغليظة، والمستقيم والشرج.

بالإضافة إلى المرارة والكبد والبنكرياس، يوجد عند المريء الحجاب الحاجز وهو عبارة عن فاصل بين تجويف البطن والصدر،

ويقد يحدث فتق في هذا الحجاب بعض الأوقات لأسباب معينة سوف نوضحها في هذا المقال، والأعراض التي تحذر من وقوع خطر على

صحة الإنسان إذا لم يتم معالجتها في أسرع وقت، يساعد الجهاز الهضمي في التخلص من السموم الموجودة في الدم بالإضافة إلى المعالجة الكيميائية.

 

ماهو الجهاز الهضمي ؟

التجويف البطني هو الحيز المتواجد به الأعضاء الهضمية فهو من الأمام عبارة عن جدار بطني يتكون من طبقات جلد ودهون وعضلات وأنسجة ضامة، ويوجد من خلفه عمود فقري،

وفي الأعلى يوجد الحجاب الحاجز، ويوجد من الأسفل أعضاء منطقة الحوض، وأعضاء هذا الجهاز مبطنة بطبقة غشائية من الداخل

ويسمى هذا التبطين بالصفاق ويغطي الصفاق السطح الخارجي لأعضاء هذا الجهاز. 

وقد قال العلماء أنه يوجد ارتباط كبير بين الدماغ والجهاز الذي يقوم بعملية الهضم، حيث قد تؤثر الاضطرابات النفسية على تقلصات الأمعاء

وكثرة أو تقليل إفراز الإنزيمات الهضمية، ويقول الأطباء أنه عند وجود عدوى فإنها تتأثر بالمشاكل النفسية والدماغية والاضطرابات.

جميعنا نعلم أن الجهاز الهضمي هو الجهاز المسؤول عن عملية التغذية، وبالتالي عند حدوث أي خلل به،

فإن ذلك يعتبر مشكلة كبرى، سوف يكون لها تأثير على حياة الإنسان، لأن هذا الجهاز كما ذكرنا أن عند حدوث مشاكل به فإنه يكون عرضة للتأثير

على باقي أجهزة الجسم، وذلك لأنه من المعروف أن جميع أجهزة الجسم مرتبطة ببعضها البعض، ويقال أن هذا الجهاز هو الجهاز الرئيسي

في الجسم لأنه يعمل على تغذية باقي الأجهزة، ولذلك إذا كنت تشعر لأن نظامك الغذائي غير صحيح يمكنك الذهاب إلى طبيب متخصص تغذية،

أو الذهاب إلى طبيب باطنة وصدر وعمل الإجراءات الكاملة للإطمئنان على صحتك والحفاظ على حياتك. 

 

تشخيص اعراض فتق الحجاب الحاجز

عند شعور المريض بأعراض لا يستطيع أن يتحملها، أول قرار يقوم بأخذه هو قرار الذهاب إلى الطبيب كي يعمل على تشخيص الحالة، وإعطاء العلاج المناسب للمريض

كي لا يحدث مضاعفات تجعلك تندم على عدم الذهاب إلى الطبيب لتشخيص الحالة، حيث يبدأ تشخيص اعراض فتق الحجاب الحاجز بعد سؤال الطبيب عن العوامل المسببة للحرقة،

والسؤال عن لماذا يشعر المريض بألم في الجزء العلوي من البطن مستمر، بالإضافة إلى الشعور بثقل مستمر على الصدر ويتم التشخيص كالآتي :

  • يمكن التشخيص عن طريق عمل أشعة سينية، بالإضافة إلى القيام بعدة فحوصات وتحاليل. 
  • يتم التشخيص بالأشعة عن طريق عمل تصوير لمنطقة الصدر والجزء العلوي للبطن كاملة لمعرفة الحالة العامة للمريض بالداخل. 
  • يمكن استخدام الباريوم لعمل أشعة للتأكد من وجود فتك أم لا، فإذا رجع الباريوم من المعدة إلى المريء فإن ذلك يؤكد على وجود فتق في الحجاب الحاجز. 
  • يظهر الجهاز الهضمي في الأشعة بشكل واضح عند بلع مادة معينة يستخدمها الأطباء كي يعمل على ظهور الجهاز بشكل أوضح على الأشعة التلفزيونية. 
  • يقوم الطبيب بعمل عدة اختبارات للتأكد من أن الطعام لا يستقر في المعدة ويرجع مرة أخرى إلى المريء للدلالة على الفتق. 
  • الخطوات السابقة سوف تبين وجود فتق أو عدم وجود فتق، وهل هذا الفتق يحتاج إلى بعض الأدوية لعلاجه أم يتطلب حدوث تدخل جراحي. 
  • يمكن عمل التشخيص عن طريق عمل تنظير المعدة، تتم عن طريق تمرير أنبوب به آلة تصوير من المريء إلى المعدة كي يمكنه التقاط الصور بالداخل. 
  • يتميز أنبوب التنظير بأنه أنبوب لين، يستطيع الطبيب من خلاله اكتشاف هل يوجد فتق أم لا وذلك عن طريق آلة التصوير. 
  • ويمكن الإطمئنان من خلال تلك الأنبوب هل يوجد مشاكل أخرى في الجهاز الهضمي أم لا وذلك بشكل عام. 
  • وبذلك يكون الطبيب قد قام بتشخيص الحالة، ويقوم بتحديد العلاج من خلال هذا التشخيص.

 

طرق علاج اعراض فتق الحجاب الحاجز 

معظم حالات الفتق قد لا تؤدي إلى وجود مشاكل كبيرة، وعندما يظهر مشاكل بالفعل، فإنه يتم اتخاذ أول خطوة

وهي تشخيص الحالة وتحديد طرق العلاج هل هي جراحة أو علاج بالعقاقير الطبية فقط، أم يوجد طرق أخرى يمكن العلاج بها مثل :

  • إذا كان المريض لديه سمنة مفرطة، سوف يكون أول خطوة للبدء في العلاج هي إنقاص الوزن. 
  • عليك تقليل كمية الوجبة ويمكنك زيادة عدد الوجبات، أي أنه المراد من ذلك عدم ازدحام المعدة بكمية كبيرة من الطعام. 
  • أن تبتعد عن الطعام الذي يحتوي على الأحماض مثل الطماطم أو الفواكة الحمضية مثل البرتقال والليمون،
  • وذلك لأن هذه الأطعمة تؤدي إلى حصول حالة هياج في بطانة المريء. 
  • الابتعاد نهائي عن الأطعمة التي تحتوي على دهون أو كافيين، ويجب عليك تجنب الأطعمة المقلية أيضاً، والابتعاد عن النعناع والشوكولاته. 
  • يجب عليك الابتعاد التام عن تناول الكحول والمشروبات الغازية والخل والخردل. 
  • تجنب تناول الطعام قبل الأكل بثلاث ساعات على الأقل. 
  • يجب عليك جعل الرأس أعلى من الجسم 15 سم على الأقل، وذلك حتى يظل الطعام مستقر في المعدة وعدم رجوعه مرة أخرى إلى المريء. 
  • لا بد من الإقلاع عن التدخين، لأنه يسبب مضاعفات على الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي والجهاز العصبي أيضاً.
  • لا بد من القيام بارتداء ملابس غير ضيقة لأن ذلك يساعد في ظهور اعراض فتق الحجاب الحاجز
  • أخذ عقاقير طبية تساعد في خفض الحموضة في المعدة أو القضاء عليها نهائياً، وأدوية مهدئة المعدة. 
  • إذا لاحظ المريض أن العلاج لا يأتي بنتيجة عليه التوجه إلى الطبيب وشرح ذلك له. 
  • إذا اكتشف الطبيب أن جميع الطرق السابقة لا جدوى له يكون الحل الوحيد هو إجراء عملية لعلاج هذا الفتق.

 

كيف يتم القيام بعملية فتق الحجاب الحاجز ؟ 

ذكرنا أن مشكلة فتق الحجاب الحاجز هي من ضمن مشاكل الجهاز الهضمي، حيث يقوم الجراح

بسحب الفتق من الحجاب الحاجز ثم يتم إرجاعه مرة أخرى إلى البطن، ثم يتم تحسين نظام عمل  الحجاب الحاجز

في الجزء السفلي من المريء، حيث يتم غلق الفرجة في الحجاب الحاجز، ثم يتم لف الجزء العلوي من المعدة حول الجزء السفلي من المريء.

يتم القيام بذلك حتى يتم جعل العضلة مشدودة وذلك حتى لا ترجع محتويات المعدة إلى المريء مرة أخرى، وتكون تلك أول خطوة في علاج الفتق، وبعد ذلك يقوم الطبيب

بمتابعة حالة المريض، حيث أنه يعطيه بعض الأدوية، ثم يقوم بالإطمئنان عليه من وقت إلى آخر

لمعرفة هل الفتق اختفى أم لا يزال موجود، وهو ما يسمى بالتأكد من نجاح العملية أو فشلها،

مع العلم أنه من النادر حدوث فشل لتلك العملية، لأنها تعتبر من العمليات السهلة، وليست عملية دقيقة. 

يوجد طريقتين للقيام بالعملية الجراحية، حيث يمكن عمل شق طويل، أو القيام لعنا شق صغير جداً وذلك يرجع إلى نوع العملية،

وتسمى هذه العملية بطي قاع المعدة، حيث يتم شق من 5 إلى 6 شقوق في البطن، حتي يقوم الطبيب

بإدخال الأدوات الجراحية والمنظار من خلال تلك الشقوق، حيث يقوم المنظار بإلتقاط صور للجزء الداخلي من البطن،

ويتم عرض تلك الصور على الشاشة، وعند عمل العملية بهذه الطريقة يتم تقليل خطر الإصابة بالتهابات، ولا يشعر المريض بألم كبير لفترة طويلة.

 

اعراض فتق الحجاب الحاجز

ذكرنا أن فتق الحجاب الحاجز هي مشكلة من مشاكل الجهاز الهضمي، وتسمى هذه المشكلة Hiatal hernia،

ويحدث في تلك المشكلة اندفاع للجزء العلوي للمعدة إلى فتحة الحجاب الحاجز Diaphragm،

وقد لا تظهر أعراض لمرض الفتق دائماً، ولكن عند ظهور أعراض مشابهة لارتجاع المريء Gastroesophageal Reflux Disease

ويوجد اختصار له وهو GERD ،

وهذه الأعراض عادة ماتكون خفيفة في أول الأمر، ويرتبط ظهور هذه الأعراض بزيادة الضغط على الحجاب الحاجز،

حيث يؤدي رفع الأشياء الثقيلة والإنحناء للأمام والتعرض للإجهاد والاستلقاء بعد الأكل وفي بعض حالات الحمل، وسوف نعرض لكم الآن

اعراض فتق الحجاب الحاجز في حالة ظهورها :

  • تتشابه الأعراض في حالة ظهورها مع أعراض الارتجاع المريئي، لأن الأعراض واحدة، تحدث في نفس المنطقة،وهي في منطقة المعدة إلى أول المريء من أعلى. 
  • حيث تظهر بسبب اضطراب عمل العضلة Sphincter muscle، والتي من خلالها كان يتم التحكم في عدم رجوع الطعام مرة أخرى إلى أعلى. 
  • تعمل عضلة الحجاب الحاجز على منع ارتجاع حمض المعدة إلى المريء أيضاً، لأن بمجرد خروجه يحدث مشاكل كبيرة لأنه حمض لاذع. 
  • يؤدي إرتجاع حمض المعدة إلى المريء إلى حدوث التهاب أو تهيج في الجزء السفلي من المريء. 
  • الشعور بحرقة في المعدة وهذا ما يعرف بحموضة المعدة، وهي عبارة عن ألم حارق يبدأ عند أعلى البطن أو أسفل الصدر ويمتد إلى الرقبة. 
  • تعد الحرقة هي العرض الأساسي للتحذير من وجود فتق في الحجاب الحاجز. 
  • الشعور بألم في أعلى البطن والشعور بثقل على الصدر، وذلك يحدث بشكل مستمر. 
  • الشعور الدائم بنفخة وتجشؤ، تكون مشابهة الأعراض المصاحبة لمرض القولون. 
  • يشعر المريض بمرض وإعياء لفترات طويلة، وهبوط وذلك لوجود عسر في الهضم وعدم الاستفادة من الطعام كما ينبغي. 
  • الشعور المستمر بوجود شيء مر في الفم، وذلك نتيجة لوجود حمض المعدة في منطقة المريء بشكل شبه مستمر. 
  • يحدث ألم حارق عندما يشرب المريض مشروبات ساخنة، لأن المعدة تكون في حالة إعياء لا تستطيع تحمل أي شيء. 
  • يحدث في بعض الأحيان الشعور بألم لاذع في الحلق نتيجة لوجود حمض HCL. 
  • ضيق في التنفس، وهذا العرض من الأعراض النادر حدوثها، حيث يظهر عندما تكون حالة المريض حالة متأخرة. 
  • قد يتم ارتجاع الطعام أو السائل من المعدة إلى الفم مما يسبب ذلك التقيؤ بشكل شبه مستمر. 

 

اعراض فتق الحجاب الحاجز الأقل شيوعاً

يرافق اعراض فتق الحجاب الحاجز بعض الأعراض الغير شائعة، وظهوراعراض غير شائعة تزيد من صعوبة اكتشاف الفتق وذلك لأنها تكون مشابهة لحالات صحية أخرى، وهذه الاعراض هي :

  • قد يحدث سعال مستمر خلال الليل، ويصاحب هذا السعال صفير أو أزيز عند التنفس، وهذا العرض يشير إلى حدوث ارتجاع الحمض،

وهذا ما يهيج القصبة الهوائية Trachea. 

  •  وفي النادر بحة في الصوت والتهاب في الحلق، وهي أعراض مشابهة لوجود نزلة برد. 
  • قد يشعر المريض أن رائحة الفم كريهة، وهذا العرض مشابه لأعراض وجود أميبا في الجسم. 
  • الشعور بكتلة في الحلق ووجود ورم في الحلق. 
  • حدوث مشاكل في اللثة، وهذا العرض خاص بأمراض الأسنان واللثة. 
  • قد يحدث ألم في الصدر في بعض الحالات، وهذا العرض يمكن حدوثه في حالات أمراض القلب والصدر. 
  • يوجد عرض يسمى ب Hiccups، وهو الفواق أو ما يعرف بالحازوقة. 
  • قد يؤدي تأخر الحالة إلى تآكل الأسنان، وهذا العرض مشابه مع أعراض نقص الحديد والكالسيوم في الدم. 
  • الشعور الدائم عند المريض بأنه على وشك الإغماء، وهذا العرض مشابه مع أعراض الأنيميا في الدم. 
  • قد يحدث آلام في الظهر، عندما يكون حجم الفتق كبير، أو وجود مشاكل في الجهاز الهضمي أخرى. 
  •  يعاني المريض من الشرقة أي Aspiration. 
  • قد يحدث نزيف في البطن، وهذا ما يتم اكتشافه عند وجود دم في القيء. 
  •  يلاحظ المريض خروج البراز باللون الأحمر أو باللون الأسود. 
  • قد يحدث للمريض فقر دم بعد أن يتم إجراء اختبار الدم.

 

دواعي الذهاب إلى الطبيب 

قد لا يحدث أعراض تستدعي المريض من الذهاب إلى الطبيب، أو ظهور أعراض وسرعان ما تختفي تلك الأعراض، وهذا ما يجعل المريض لا يذهب إلى الطبيب،

وسوف نعرض لك الآن ما هي الأعراض التي تستدعي المريض إلى الذهاب إلى الطبيب بشكل سريع وهي :

  • المعاناة الدائمة من التقيؤ والغثيان. 
  • الفقدان غير المبرر للوزن. 
  • وجود أعراض لعسر الهضم وحدها أو تكون مصاحبة لأعراض أخرى. 
  • قد يظهر لديك صعوبة في البلع. 
  • استمرار وجود الأعراض وعدم تحسن الحالة الصحية لك. 
  • الشعور الدائم بوجود شيء في الصدر يضايقك، وفي حالة إذا كنت مريض قلب عليك الذهاب فوراً إلى الطبيب. 
  • إذا كنت تعاني من مرض السكري أو الضغط عليك الذهاب إلى الطبيب عند ظهور أعراض غريبة عليك، وذلك لتفادي المضاعفات. 
  • عندما تكون غير قادر على إخراج الغازات وعدم استطاعة التبرز. 
  • حدوث اضطرابات وألم في البطن مستمرين. 
  • معاناة في ألم في الأسنان والفك والذراعين.

 

ما هي أسباب فتق الحجاب الحاجز ؟ 

يحدث الفتق في الحجاب الحاجز نتيجة لضعف بعض ألياف العضلات الموجودة حول فتحة المريء، وهذا ما يجعل المعدة تنتفخ حول الحجاب الحاجز،

ويوجد أسباب عديدة لحدوث هذا الفتق، وذلك مثل حمل الأشياء الثقيلة أو تناول علاج معين يكون من أثاره الجانبية حدوث

فتق في الحجاب الحاجز، ولكن عند حدوث الفتق عند شخص في مرحلة الشيخوخة،

لأن ذلك يكون فرصة كبيرة لحدوث المضاعفات، بالإضافة إلى أن البدانة من الأشياء الخطيرة أيضاً في تلك الحالة،

وأول شيء يطلبه استشاري جراحة شفط الدهون وعلاج الفتق والسمنة من المريض البدين إلى أنه لا بد من التخلص من هذه البدانة،

وقد يحدث هذا المرض نتيجة عيب خلقي، ويمكن التعامل معه عن طريق التدخل الجراحي، ومعظم الحالات قد لا تحتاج إلى علاج لعدم ظهور أعراض. 

لم يتم حصر أسباب اعراض فتق الحجاب الحاجز حتى الآن ولكننا ذكرنا لك الأسباب الشائعة، حيث أن ارتجاع المريء

ذا ظل عند المريض فترة كبيرة فإنه يمكن أن يؤدي إلى حدوث فتق في الحجاب، وذلك لأنه يعتبر بمجرد وجوده أنه ضغط على الحجاب الحاجز،

والطبيب يقوم بالاطلاع على الحالة ويتم تشخيص أسبابها، لأخذ قرار ما هو العلاج المناسب لتلك الحالة.

 

في النهاية الجهاز الهضمي له أهمية بالغة في حياة الإنسان، ويجب الحفاظ عليه لتجنب تعرض حياة الإنسان إلى الخطر. 

عمان, ش. المدينة المنورة

مقابل مرجان مول مجمع نور التجاري الطابق الثالث

احجز موعدك

0776558558

ساعات العمل

السبت - الخميس: 8:00 صباحاً - 06:00 مساءاً

حجز موعد

0776558558
WhatsApp chat