ماهي عملية توسيع المعدة

توسيع المعدة

ماهي عملية توسيع المعدة

ماهي عملية توسيع المعدة

يوجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من عدم الرغبة في تناول الطعام لفترات طويلة، حتى إذا ظلوا طوال اليوم بدون طعام فلا تكن لهم شهية لتناوله، نجد أن كما تسبب السمنة في الضيق وفقدان الثقة في النفس والكثير من المشاكل الصحية نجد أن النحافة أيضا تسبب الضيق والشعور بعد الثقة في النفس والكثير من المشاكل الصحية فكلا منهما يبحث عن كيفية الحصول علي جسم مثالي.

 

أسباب فقدان

توسيع المعدة

الشهية

أن  ضعف الشهية لطعام ليس مرضا بحد ذاته ولكنه قد يكون نتيجة لعدة أسباب طبيعية ألا وهي:

 

  1. فقدان الشهية عن أسباب نفسية مثل: القلق، الخوف، الاكتئاب، والتوتر.
  2. أسباب تتعلق بخلل في النظام الغذائي  مثل  تأخير وجبة الافطار او اتباع رجيم غير صحي.
  3. الإصابة ببعض الأمراض مثل الملاريا والتهاب الحلق واللوزتين والأنفلونزا، وأمراض الكلى مثل التهاب البول وأمراض الكبد والإمساك .
  4. وقد يعاني الأشخاص المصابين أيضا بنقص المناعة المكتسب (الإيدز) وبعض أنواع السرطانات وفرط نشاط الحركة الدودية للأمعاء ومشاكل الهضم والامتصاص.
  5. خلل في عمل الغدة الدرقية وزيادة الوزن.
  6. قلة ممارسة الرياضة والتدخين.الخضوع للعمليات الجراحية، مثل استئصال أجزاء القناة الهضمية أو بعض الجراحات الأخرى.
  7. نجد أن العلاج الكيميائي والإشعاعي للسرطان يسبب آثار جانبية  تشمل القيء وفقدان الشهية.
  8. بعض التغيرات الفسيولوجية المصاحبة للحمل والدورة الشهرية.
  9. تقدم العمر تقل الرغبة في تناول الطعام بشكل متزايد نتيجة قلة الحركة وعدم حرق السعرات الحرارية.
  10. وقد يصيب فقدان الشهية الاطفال في فترة الامتحانات نتيجة للضغط النفسي.

كل هذه الأسباب طبيعية نتيجة لاضطرابات نفسية أو صحية ولكن يوجد أسباب اخرى قد يرغب الشخص في تناول الطعام ولكن لا يستطيع وذلك ناتج عمليات جراحية في المعدة مثل التكميم او ربط ربط المعدة، أو استئصال أجزاء القناة الهضمية أو بعض الجراحات الأخرى.

ما هي عمليات توسيع المعدة

بعد إجراء عملية تكميم للمعدة نجد أن المريض يفقد وزنه بسرعة ولا يستطيع تناول الطعام ومن المفترض أن يصبح بعد فترة التعافي بحالة جيدة ويستطيع تناول الطعام في حد معقول ولكن في الواقع قد يضطر الطبيب المعالج إلى إجراء عملية توسيع المعدة المتضيقة وذلك لعدة أسباب منها

  • القص الخطأ للأمعاء.
  • أو نتيجة تقرحات بالمعدة.
  • أو تليف المعدة وضيقها .

وهنا يقوم الطبيب المختص بإجراء جراحة توسيع المعدة حيث تتم عن طريق المنظار.

 

كيف تتم عملية توسيع المعدة ؟

قد نتساءل عن كيفية إجراء عملية توسيع المعدة ففي المعتاد نسمع عن كيفية تكميم او تدبيس المعدة  ولكن يوجد أيضا عملية توسيع المعدة  ولماذا تتم عملية التوسيع هذا ما سوف نوضحه فيما بعد .

  • يقوم الطبيب المختص بتوسيع المعدة ‏عن طريق منظار الفم
  • ثم يقوم بإدخال بالونه داخل التضييق
  • ومن ثم يقوم بنفخها ط حتى يتم توسيع المعدة بمعدل حسابي ثابت.
  • وقد يحتاج المريض العادي من جلسة واحدة إلى ٦ جلسات.
  • و‏نوع التضييق يختلف اذا كان تم إجراء عملية التكميم في فترة اقل من سنه نجد أنه يمكن إجراء عملية توسيع المعدة له.
  • اما اذا كان تم اجراء الجراحة في مدة ‏أكثر من سنتين نجد أنه يمكن أن يحتاج إلى إجراء عملية تصحيحية.
  • ‏توسيع المعدة يعتمد على فحص المنظار و الاشعه الملونه اذا كان في تضييق لازم يتعالج واذا ما في لا ينصح بالتوسيع.

ونجد أن إذا كان يتم ادخال بالون او اجراء عملية تصحيح  يعتمد على نوع خبرة الجراح التشخيص والتوسيع

 

ماهي مخاطر عملية توسيع المعدة ؟

نجد أن من مخاطر عمليات توسيع المعدة في أن يكون حالة المريض فعلا تحتاج الى توسيع المعدة لان اذا تم التوسع أكثر مما يلزم يتسبب ذلك في

  1. تسريب المعدة
  2. توسع المعده اكثر من اللازم يؤدي إلى فشل عمليات المعدة التي تمت لانقاص الوزن.

 

تصغير المعدة

يعد تصغير المعدة  عن طريق عمليات إنقاص الوزن بالتنظير البطني حيث يتم إدخال أدوات صغيرة من شقوق صغيرة متفرقة أعلى البطن، ويتم إزالة 80% من المعدة بحيث تصبح أشبه بالأنبوب.

ويهدف تصغير المعدة إلى تقليل الأخطار الصحية التي قد تسببها السمنة للمريض وكذلك زيادة فاعلية العملية في إنقاص الوزن.

 

 المعدة وإنقاص الوزن عن طريق العمليات الجراحية

جراحات إنقاص الوزن هي الحل الأمثل لبعض الحالات حيث يتم التدخل الجراحي في علاج مشكلة السمنة  وبما أن لكل عملية جراحية مضاعفاتها الخاصة بها، فنجد أن الجراحة لا يوصى بها إلا للأشخاص المصابين بالسمنة وفشلوا في إنقاص أوزانهم من خلال الطرق السابق ذكرها.

وتعتمد جراحات إنقاص الوزن على عدة عمليات وهي:

  1. جراحة المجازة المعدية (تحويل مسار المعدة) (gastric bypass)
  2. تكميم المعدة(sleeve gastrectomy)
  3. جراحة بالون المعدة
  4. جراحة ربط المعدة أو حزام المعدة المطاطي
  5. عملية تدبيس المعدة
  6. جراحة تطويق المعدة( Lap band)
  7. عمليات تحزيم المعدة سواء الطولي أو العرضي.

 

أهداف عمليةتصغير المعدة لانقاص الوزن

نجد أن التصغير من حجم المعدة مثل ربط المعدة المعدل وجراحة ربط المعدة الرأسية التجميلية ينتج عنها إحساس مبكر بالشبع وعدم الرغبة في تناول الطعام وينتج عنه نقص حاد في الوزن والقيء في بعض الأحيان، ونجد في تخفيض طول الأمعاء التي تتعرض للغذاء هي طريقة تقلل من الامتصاص بصورة مباشرة.

أن جراحة ربط المعدة يمكن العودة فيها بالمريض لحاله الأول لما كان عليه أما في جراحة تقصير الأمعاء فلا يمكن معها ذلك، بالإضافة إلى أنه يمكن عمل بعض الإجراءات الجراحية من خلال استخدام المنظار البطني، إلا أن المضاعفات الناجمة عن جراحة إنقاص الوزن متعددة ومتكررة.

كما وجد انخفاضاً ملحوظاً في احتمالية الإصابة بالسكري وأمراض القلب والسرطان بعد إجراء جراحات السمنة، حيث يقع انخفاض ملحوظ في الوزن خلال الشهور الأولى بعد إجراء الجراحة، ويستمر هذا الانخفاض على المدى البعيد.

توسيع المعدة

ما هي أضرار عملية تصغير المعدة

يوجد العديد من الأضرار والمضاعفات المحتملة على المدى القريب والبعيد بسبب تصغير المعدة .

فنجد ما يظهر منها على المدى القريب ما يأتي:

العدوى

نجد أن العدوى قد تتسبب في إعادة العملية في بعض الأحيان فنجد أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم يزيد من احتمالية عدوى جرح العملية لذلك يتم استخدام المضادات الحيوية.

عدم تحمل تناول الطعام

قد يعاني البعض بعد تصغير المعدة من عدم القدرة على تحمل تناول كمية كافية من الطعام، مما يستدعي إعطاؤهم مغذيات عن طريق الوريد وذلك على فترة زمنية طويلة، ولكن هذه المضاعفة نادرة الحدوث وقد يستلزم الأمر إلي إجراء عملية توسيع المعدة.

 النزيف

قد يحدث النزيف لدى ما يقارب 0.5% من حالات تصغير المعدة وهي نسبة ضئيلة جدا فلا داعي للقلق حيث يتم  العلاج عن طريق  نقل الدم .

التسريب

قد يحدث التسرب بنسبة 1% من الحالات التي قامت بإجراء عملية تصغير المعدة وقد تستدعي بقاء المريض لأسابيع أو حتى أشهر بعد العملية في المستشفى،

ويعتبر التسريب من المضاعفات الخطيرة لأنه مع ثبات التسريب يتكون ناسور يسبب العدوى داخل منطقة البطن.

إصابة الأعضاء

ويقصد هنا الأعضاء المحيطة بمكان إجراء العملية وهو المعدة ، والتي في حال وقوع الإصابة بها تتطلب عملية جراحية أخري لعلاج ما تم إصابته.

خثرات الدم

تتكون الخثرات في الأوردة والرئتين مثل الخثار الوريدي العميق ويتم اخذ الادوية التي تمنع تخثر الدم وذلك عن طريق الطبيب المختص.

 

أما الأضرار المحتملة على المدى البعيد التي تسببها عمليات تصغير المعدة طويلة الأمد ما يأتي

انسداد المعدة

قد يحدث انسداد المعدة نتيجة تكون الندب وتضيق المعدة، وبالتالي يمكن أن يجعل ذلك من الصعب أو المستحيل هضم الطعام، وقد يحتاج المريض إجراء عملية جراحية أخرى لتوسيع المعدة.

 قرحة المعدة

نجد أن قرحة المعدة من المضاعفات الوارد حدوثها جراء عملية تصغير المعدة والتي تشخص من خلال التنظير العلوي وتحدث عند شكوى المريض من ألم في المعدة، أو تقيؤ الدم .

الإسهال

يعد الإسهال من المضاعفات الخطرة في بعض الحالات، خاصة عند استمراره فترة زمنية طويلة، لأنه قد يتسبب في  سوء التغذية والجفاف.

حصى المرارة

تكثر حصى المرارة مع كافة أنواع عمليات السمنة، ويتم التخلص منها باستئصال المرارة.

 زيادة الوزن

قد يمكن أن يزيد الوزن بدلاً من فقدانه كما تهدف العملية؛ بسبب عدم تغيير المريض عاداته الخاطئة من تناول طعام غير صحي مشبع بالدهون

حيث تبدأ زيادة الوزن في السنة الثالثة من تاريخ إجراء عملية تصغير المعدة، وقد يستعيد المريض بعض أو كامل ما تمت إزالته في العملية.

ترهل الجلد

يتمدد الجلد فوق منطقة البطن في حالات السمنة، ولهذا يترهل بعد عملية تصغير المعدة، لذلك يفضل الأطباء  أن يتم  تثبيت وزن المريض بعد العملية لمدة لا تقل عن  سنة أو سنتين قبل إزالة الجلد الزائد.

فتق جراحي

قد ينتج فتق جراحي من الإجراءات الجراحية العديدة، حتى إذا مر وقت طويل أشهر وسنوات من إجراء عملية تصغير المعدة ويمكن تفادي الفتق الجراحي بتقنيات تنظير البطن.

الارتجاع المعدي المريئي

نجد أن الارتجاع المعدي المريئي من المضاعفات التي قد تحدث جراء عملية تصغير المعدة حيث انها تعالج بالأدوية،

ومن أعراض الارتجاع المعدي المريئي الغثيان، والشعور بالامتلاء، والنفخة، وحرقة وتهيج المعدة.

 

ماهي اسباب فقدان الشهية وما هي طرق فتح الشهية

نجد أن من أسباب فقدان الشهية هي :

  • شحوب الوجه وفقدان نضارة البشرة
  • سقوط الشعر مع فقدان بريقه
  • الهالات السوداء تحت العينين
  • الصداع والدوخة والدوار
  • المزاج السيء
  • الشعور بالتعب والإرهاق من ابسط نشاط
  • الأرق.

 

كما نجد أيضا طرق فتح الشهية هي :

1- يجب تناول وجبة الإفطار مبكراًوعدم إهمالها، لأن إهمالها يؤدي إلى نقص مستوى السكر في الدم ويؤدي ذلك إلى صداع واضطرابات

معدية بالإضافة إلي فقدان الشهية والضعف والعصبية.

 

2- يجب أن تكون الوجبة الغذائية متزنة وتحتوي جميع العناصر الغذائية من الفيتامينات والأملاح والبروتين والكربوهيدرات،

والألياف والدهون، مع مراعاة الإقلال من تناول الدهون والسكريات لأنها تعمل علي فقدان الشهية.

 

3-ولهذا  يجب شرب كمية كافية من الماء من أجل الأيض والهضم والامتصاص ويجب شرب الماء أيضا بعد الطعام.

 

4- إذا شعرت بالامتلاء يمكن تناول 5 وجبات صغيرة متعددة.

 

5- يجب الحفاظ على الوزن المناسب والمثالية والسيطرة على فتح الشهية باتباع حمية في حالة زيادة الوزن.

 

6- تهدئة الأعصاب  والتخلص من المشاعر السلبية، وقد ينصح باستشارة طبيب نفسي في حالة فقدان الشهية لفترة طويلة.

 

7- حيث يجب التعرض لأشعة الشمس الصباحية وتناول التمر المنقوع بالحليب يعمل على  تهدئة الأعصاب.

 

8- هناك مشروبات تساعد على فتح الشهية  مثل مشروب الحلبة مشروب النعناع مشروب الكراوية و مشروب البابونج.

 

9- يجب الاقلال من شرب الشاي والقهوة والتوقف عن التدخين.

 

10- القيام  بالتمرينات الرياضية بصورة معتدلة ومنتظمة تساعد على التمثيل الغذائي للمواد الغذائية وعلى فتح الشهية  ولكن يجب تجنب التمارين العنيفة.

 

11- أضف إلى طعامك الخضروات النشوية مثل البطاطس لأنها تثير الشعور بالجوع وأيضا تناول الزبادي والمايونيز.

 

عمان, ش. المدينة المنورة

مقابل مرجان مول مجمع نور التجاري الطابق الثالث

احجز موعدك

0776558558

ساعات العمل

السبت - الخميس: 8:00 صباحاً - 06:00 مساءاً

حجز موعد

0776558558
WhatsApp chat