شفط الدهون عمان

شفط الدهون بتقنية الفيزر

شفط الدهون بالفيزر
ماهي عملية شفط الدهون بالفيزر؟
يراودنا جميعًا السؤال حول قوام المشاهير وقدرتهم الدائمة على التمتع بجسم رياضي ممشوق، تُرى ماهو السر؟ هل ممارسة الرياضة بالنتظام هي السر؟، أم اتباع حمية غذائية؟
هل ممارسة الرياضة باستمرار واتباع الحمية الغذائية بشكل دائم هما سر قوامهم الممشوق؟ وهل إذا قمنا بممارسة الرياضة بشكل يومي سنحصل على قوام متناسق مثلهم؟
في الحقيقة لا، بالطبع الرياضة تساعد على المحافظة على اللياقة البدنية بشكل كبير ولكن السر الحقيقي وراء ذلك هو استخدام التقنيات الحديثة لشد الجلد وشفط الدهون، والفيزر هو أحد أبرز هذه التقنيات.


كيف تتم عملية شفط الدهون بالفيزر؟
الاستشارة
تسبق الاستشارة خطوات عملية شفط الدهون بالفيزر, هي لاتعد أحد الخطوات الفعلية ولكنها ضرورية لنجاح العملية وللحد من المخاطر التي قد تنتج عنها، حيث يقوم الطبيب بفحص المريض وأخذ التاريخ المرضي بدقة ومعلومات حول الحالة الصحية للمريض والأدوية التي يتناولها وقد يتطلب الأمر إجراء بعض التحاليل.
كما يقوم الطبيب أثناء هذه الجلسة بتحديد الأماكن التي سيتم شفط الدهون منها أثناء إجراء العملية وتخطيطها.
التخدير
كأي عملية جراحية يأتي التخدير في المرحلة الأولى، ولكنه غالبًا مايكون تخدير موضعي حيث أن عملية شفط الدهون بالفيزر هي عملية غير مؤلمة تقريبًا، ولكن قد يلجأ الطبيب أحيانًا للتخدير الكلي لبعض المرضى الذين يعانون من التوتر والخوف أثناء إجراء العمليات أو في حالة الشفط من عدة أماكن بالجسم.
الشق الجراجي
لايمكننا القول أن عملية شفط الدهون بالفيزر لها شق جراحي، حيث يقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير جدًا لايتجاوز بعض الملليمترات يقوم بإدخال إبرتين من خلاله:
تستخدم الأولى لحقن محلول ملحي يعمل على زيادة سمك طبق الدهون المراد شفطها، حيث يؤدي هذا السائل الوظائف التالية:
يقوم السائل بتخدير المنطقة.
يقوم بإبعاد الأوعية الدموية عن مكان العملية لتقليل الدم المفقود ولشفط دهون نقية يمكن إعادة حقنها بأماكن أخرى.
يقلل من احتمالية حدوث التهابات.
يعمل على زيادة سرعة التعافي بعد العملية.
يجعل عملية شفط الدهون المراد التخلص منها عملية دقيقة.
أما الثانية فهي حقنة الفيزر التي تُحقن مباشرة تحت الجلد ثم يستخدام جهاز الفيزر لإصدار الموجات الصوتية لتعمل هذه الموجات على إذابة الدهون وتفتيتها فتتحول الدهون من الحالة الصلبة للسائلة فيسهل شفطها وطردها خارج الجسم، وتستغرق عملية شفط الدهون بالفيزر حوالي 40 دقيقة للموضع الواحد.
الدهون التي يتم شفطها بالفيزر تكون نقية خالية من الدماء مما يجعلها صالحة للاستفادة منها مرة أخرى عن طريق حقنها في الأماكن المراد تكتل الدهون بها.
إغلاق الشق الجراجي
يتم سحب الإبرة وإغلاق الشق الصغير، وبذلك تكون عملية شفط الدهون بالفيزر قد تمت بنجاح.
الأماكن التي تجرى فيها عملية شفط الدهون بالفيزر
في البداية كان يستخدم الفيزر لشفط دهون الرقبة والوجه، أما الآن فهو يستخدم في جميع مناطق الجسم، ويمكن استخدامه لشفط جميع الدهون بالجسم من خلال عدة جلسات تستغرق الواحدة منهم حوالي 40 دقيقة.
تعليمات يجب اتباعها قبل وبعد إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر
أولاً: قبل إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر
يجب اتباع حمية غذائية مناسبة وثابتة قبل الخضوع لعملية شفط الدهون بالفيزر بمدة كافية.
يجب إجراء فحص شامل للإطمئنان على الحالة الصحية العامة للمريض قبل إجراء العملية.
يجب أن يكون المريض ممارسًا للرياضة.
يجب ألا يكون للمريض تاريخ مرضي خطير كتعرضه لجلطة بالقلب أو المخ.
إذا تجاوز عمر المريض 45 سنة فيجبب عليه إجاء فحص شامل للتنفس والقلب والدورة الدموية.
يجب على المريض أن يكون ملمًا بكل مايتعلق بالعملية ونتائجها والأهداف المتوقعة والمخاطر المحتملة قبل الخضوع لعملية شفط الدهون بالفيزر.
ثانيًا بعد إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر
يجب أخذ فترة للراحة (فترة نقاهة) بعد إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر وتتراوح هذه المدة بين 10 أيام وأسبوعين.
عملية إغلاق الجرح هي من مسئولية الطبيب القائم على العملية، لذا فأن تدخل شخص أو طبيب آخر غير الطبيب القائم على العملية لإغلاقه يمكن أن يؤدي لحدوث مضاعفات قد تضر بنتائج العملية.
يجب على المريض ارتداء الكورسيه (المشد) بعد العملية لشد الجسم من فترة مابين شهر إلى ستة أسابيع لمنع حدوث ترهلات.
قد يلجأ الطبيب لاستخدام خرطوم لتسريب السوائل في الثلاثة أيام الأولى لمنع تكدس السوائل بالجسم.
يجب أن يتبع المريض حمية غذائية صحية وممارسة الرياضة بانتظام بعد إجراء العملية أيضًا، حتى لاتعود الدهون مرة أخرى.

نتائج شفط الدهون بالفيزر
نظرًا لاختلاف تقنية شفط الدهون بالليزر عن المفهوم التقليدي لشفط لدهون حيث أنها أقرب لعمليات النحت من كونها عملية لإنقاص الوزن فهي لا تعمل على تفتيت التكلات الدهنية فقط ولكنها تعمل أيضًا على تفتيت وإسالة الخلايا الدهنية التي توجد عادةً بين العضلات والألياف العضلية مما يعمل على ظهور العضلات وبروزها بشكلٍ أفضل.
وبناءًا عليه فإن نتائج عمليات شفط الدهون بالفيزر تكون نتائج مرضية جدًا للباحثين عن نحت الجسم والراغبين في التمتع بقوام ممشوق وجسم مصقول ومنظر رياضي متناسق، وهي مفيدة أيضًا بالنسبة للرجال في عمليات إبراز عضلات البطن (six packs).
من هم المرشحون لإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر؟
لإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر يجب ألا يزيد وزن المريض عن الوزن المثالي له بأكثر من 30%، فمثلاً إذا كان طول المريض 165سم فإن الوزن المثالي له 62 كيلوجرام، فيلزم لإجراء العملية ألا يزيد وزن المريض عن 80 كيلوجرام.
تجرى عملية شفط الدهون بالفيزر للتخلص من الدهون التي تتركز بمنطقة معينة بالجسم كالبطن بعد الولادة لضبط تناسق هذه المنطقة وليس لحل مشكلة البدانة بشكل عام
يلجأ الكثيرون لاستخدام تقنية الفيزر لنحت عضلات الجسم كحل بديل عن التمارين الرياضية المتعبة والتي تستهلك وقتًا طويلاً.
علاج مشكلة التثدي (كبر حجم الثدي) عند الرجال حيث يقوم جهاز الفيزر بشقط الدهون ويعمل على شد الجلد وبروز عضلة الصدر.
علاج مشكلة الذقن المزدوج.
مدى نجاح عملية شفط الدهون بالفيزر
حققت عملية شفط الدهون بالفيزر نجاحًا واضحًا في الأونة الأخيرة حيث يلجأ إليها الكثير ممن يرغبون في الحصول على جسم ممشوق وقوام متناسق والتخلص من الدهون المتراكمة بأجزاء معينة بالجسم والتي تؤدي للظهور بمنظر غير متناسق، ومع تقدم هذه التقنية ووجود أطباء خبراء في مجال التجميل استطاعت عمليات شفط الدهون بالفيزر تحقيق انتشارًا واسعًا.
تعيد العملية للمريض الثقة بالنفس حيث أن تراكم طبقات الدهون في منطقة معينة بالجسم وظهور الشخص بمنظر غير متناسق غالبًا مايتسبب في حالة نفسية سيئة للمريض، وبخاصةً أنها دهون يصعب التخلص منها وهذا هو أحد الأسباب الرئيسية التي تدفع الأشخاص لإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر.

مميزات شفط الدهون بالفيزر
يقوم جهاز الفيزر بشفط الدهون وشد الجسم أيضًا مما يمنع حدوث الترهلات ويقلل من فرص ظهور السيلوليت.
من الممكن القيام به تحت تأثير مخدر موضعي أو حتى مخدر كلي.
الفيزر يحفز إنتاج الكولاجين لشد الجلد ومنع حدوث ترهلات بالجلد.
يتم شفط الدهون المتراكمة بأماكن معينة بالجسم بدون جراحة وبدون ألم يذكر.
عملية سريعة، حيث لاتستغرق الجلسة الواحدة أكثر من 40 دقيقة يتم فيها شفط الدهون من موضع واحد.
يتم القضاء على الخلايا الدهنية من الأساس، مما يمنع عودة الدهون مرة أخرى.
عيوب شفط الدهون بالفيزر
بالرغم من كون عملية شفط الدهون بالفيزر تعتبر عملية آمنة تماما، إلا أنها لاتخلو من بعض المخاطر البسيطة التي قد تنتج عن أي عملية جراحية حيث:
يمكن حدوث نزيف أثناء العملية.
قد يتعرض المريض لبعض الالتهابات.
احتمالية إصابة الموجات الصوتية لخلايا غير الخلايا الدهنية مما قد ينتج عنه احمرار والتهاب.
إذا كان الطبيب المقيم على العملية لايمتلك الخبرة الكافية، ربما يؤدي هذا لحدوث بعض إصابات الحروق.
من الوارد حدوث إزالة للدهون بشكل أكبر في منطقة ما بالجسم عن نظيرتها مما يؤدي لعدم تماثل إذا لم يكن الطبيب ذو خبرة أيضًا.
خطر حدوث تجلط للدم بعد إجراء العملية أوأثناء إجرائها.
تستغرق وقت طويل نسبيًا لرؤية النتائج قد يصل إلى ستة أشهر.
تكلفة عمليات شفط الدهون بالفيزر
يصل متوسط تكلفة عملية شفط الدهون بالفيزر إلى 6300 دولارأمريكي، وتختلف هذه التكلفة من بلد لبلد حيث تقل كثيرًا عن هذا السعر في البلاد العربية فمثلاً في مصر تتراوح تكلفتها بين 2000 إلى 2500 دولار أمريكي، بينما تتراوح التكلفة بين 3000 إلى 8000 في الإمارات العربية المتحدة.
وهذا المتوسط العالمي قد ينخفض كثيرًا في بعض الدول الأروبية مثل بولندا التي قد تصل تكلفة عملية شفط الدهون بالفيزر فيها إلى 1500 دولار أمريكي، وإيطاليا الذي تتراوح أسعار العملية فيها بين 1500 إلى 2500 دولار أمريكي، بالإضافة إلى أوكرانيا التي يبلغ متوسط سعر العملية فيها 1500 دولار أمريكي.
تبلغ التكلفة في قطر حوالي 3000 دولار أمريكي في المتوسط، بينما في إنجلترا واليونان فتكلفة العملية فيهما تقترب من متوسط التكلفة العالمية حيث تبلغ 6250 دولار أمريكي تقريبًا، بينما يبلغ متوسط التكلفة 3000 دولار أمريكي في ألمانيا، و 1284 دولار أمريكي في بعض الدول العربية كالأردن، أما تركيا فيبلغ متوسط سعر عملية شفط الدهون بالفيزر فيها 6700 دولار أمريكي تقريبًا.
الفرق بين شفط الدهون بالفيزر وعمليات شفط الدهون التقليدية المعروفة
يوجد عدة فروق بين شفط الدهون بالفيزر واستخدام الأساليب التقليدية لشفط الدهون ويمكننا توضيح هذه الفروق فيما يلي:
عادةً ماتحتوي دهون الشفط التقليدي على دماء، أما دهون الشفط بالفيزر فتكون دهون نقية غير ملوثة بالدماء.
شفط الدهون بالفيزر أقل تكلفةً من الشفط الجراحي للدهون حيث أن متوسط تكلفة الشفط بالفيزر في الاردن تتراوح من 1000 إلى 3000 دولار، بينما يبلغ متوسط تكلفة الشفط الجراحي من 2500 إللى 5000 دولار.
يحفز شفط الدهون بالفيزر إنتاج الكولاجين مما يمنع حدوث ترهلات للجلد بينما الشفط بالطريقة التقليدية ينتج عنه ترهل للجلد في كثير من الأحيان.
الشقوق الجراحية لإجراء عمليات الشد بالفيزر سطحية وصغيرة جدًا لا تتجاوز بعض الميليميترات، بعكس الشقوق الكبيرة المتوغلة اللازمة لإجراء عمليات الشفط التقليدية.
يوجد احتمالية التعرض للالتهابات والكدمات والألم في كليهما، ولكن احتمالية التعرض لهما أثناء عملية شفط الدهون بالفيزر أقل، كما أن حدة الأعراض تكون أقل.
يمكن إعادة استخدام الدهون الناتجة عن عمليات شفط الدهون بالفيزر بحقنها بأماكن أخرى يراد تكبيرها بالجسم، أما تلك الناتجة عن عمايات الشفط العادي للدهون فلا يمكن إعادة استخدامها.
الشفط التقليدي يحتاج لعدة جلسات لشفط المنطقة الواحدة بعكس الشفط بالفيزر الذي لايحتاج سوى جلسة واحدة لاتتجاوز مدتها عادة 40 دقيقة.

عمان, ش. المدينة المنورة

مقابل مرجان مول مجمع نور التجاري الطابق الثالث

احجز موعدك

0776558558

ساعات العمل

السبت - الخميس: 8:00 صباحاً - 06:00 مساءاً

حجز موعد

0776558558
WhatsApp chat