علاج سرطان القولون عمان

جراحات سرطان القولون

جراحات سرطان القولون من أكثر العمليات التي أصبح يخضع لها عدد كبير من المصابين بسرطان القولون بأختلاف مراحل أعمارهم ,لأن عملية جراحات سرطان القولون هي الحل الوحيد للشفاء تماماً من هذا المرض عن طريق استئصال الورم بالإضافة الي استئصال الأنسجة الدهنية والأوعية الدموية والعقد اللمفاوية المسؤولة عن نزح الورم، وفي بعض الحالات يتم إضافة علاج كيميائي أو علاج بالأشعة
وهذا الامر للمرضى الذين انتشر المرض ووصل إلى الدهن المحيط بالقولون وهذه العلاجات تزيد من احتمالات شفاء مريض السرطان ويعرف سرطان القولون أيضا باسم سرطان الامعاء ويحدث سرطان القولون بسبب حدوث نزيف ونمو غير طبيعي في الخلايا وهذه الخلايا هي التي تقوم بالانتشار في جسم الانسان وتنتشر في باقي أعضاء الجسم وسوف نتحدث عن أعراض سرطان القولون وجراحات سرطان القولون.
عملية سرطان القولون الجراحية
جراحان سرطان القولون هو العلاج الاكثر فاعلية للتخلص تماما من الورم من خلال استأصالة ولكن يختلف نوع الجراحة من مريض الي مريض أخرويحدد الطبيب نوع الجراحة علي حسب حجم الورم ومدي انتشارة في باقي الاعضاء وما هي حالة المريض الصحية.
قبل عملية سرطان القولون
كل مريض قبل العملية سوف يخضع لفحص سريري مفصل والغرض من هذا الفحص هو الكشف عن أي حالة مرضية قد تؤثر على العملية وأحياناً يطلب الطبيب بعض الفحوصات الاضافية مثل الأشعة و فحوصات الدم،و يجب على المريض عدم تناول أي نوع من العقاقير قبل استشارة الطبيب خاصةً الأدوية المسيلة للدم أما عن اليوم السابق ليوم العملية يجب على المريض أن يخضع لإجراء تجهيز الأمعاء للعملية وهذا الإجراء يتم فيه تنظيف القولون.
يتم عمل فحص شامل للقولون عن طريق تنظير القولون حيث يقوم الطبيب بإجراء هذا الفحص من خلال إدخال جهاز عبر فتحة الشرج حتى يصل إلى نهاية القولون للتأكد من عدم وجود أي أورام أخرى ثم يتم التصوير من بعد حقن الباريوم أو القيام بتنظير القولون بشكل افتراضي.
ثم يتم تصوير القفص الصدري والبطن والحوض عن طريق التصوير المقطعي لكي يتم معرفة حجم الورم ثم يتم عمل فحوصات دم للمريض أما في حالة الإصابة بورم المستقيم يتم إجراء فحص الأمواج فوق الصوتية للتأكد من عمق الورم.
التحضير للجراحة يشمل بشكل عام تفريغ الأمعاء بشكل تام من خلال شرب مادة مخصصة قبل الجراحة، وتعقيم القولون عن طريق المضادات الحيوية.
شرح جراحات سرطان القولون
تتم عمليات جراحات سرطان القولون عن طريق استئصال الورم من القولون عن طريق استخدام المنظار وتتم هذه العملية من خلال أن يقوم الطبيب أولا بتعقيم منطقة البطن تحت التخدير الكلي، وتتم العملية بداية من ٣-٥ فتحات جراحية صغيرة الحجم في جدار البطن.
بعد ذلك يقوم الطبيب بإستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون حتى يتم نفخ بطن المريض قبل إدخال التلسكوب  ثلاثي الأبعاد وهذا التلسكوب يستخدم لكي يسمح للاطباء بمشاهدة تفاصيل العملية.
بعد العملية يتم مسح تجويف البطن والحوض،ثم تحديد مكان الرحم، وفصله عن الأوعية الدموية و يتم فصل الرحم عن الأربطة التي تربط بجدران الحوض،ثم تتم خياطة الجدار العلوي وتستغرق العملية ما يقارب ساعتين.
ثم يقوم الطبيب بربط الجهاز الهضمي للسماح للجسد بإخراج الفضلات وهذه الخطوة تتم من خلال بعض الخيارات كما يلي:-
أولاً من خلال إعادة لحم الأجزاء المتبقية من قولونك حيث يقوم الطبيب بعمل خياطة في الأجزاء المتبقية من قولونك ثم يخرج البراز من بشكل طبيعي
ثانياً من خلال ربط الأمعاء بالفتحة التي تم فتحها في البطن يربط الطبيب القولون بالفتحة التي تم فتحها في البط حتى يسمح بخروج الفضلات خلال الفتحة.
ثالثاً من خلال وصل الأمعاء الدقيقة بفتحة الشرج من خلال استخدام الطبيب جزءًا من الأمعاء حتى ينشأ جيب متصل بفتحة الشرج ويخرج من خلالها الفضلات
ما بعد جراحات سرطان القولون
بعد إتمام عملية استئصال القولون يكون المريض غير واعى بسبب المخدر الكلي الذي أخذه المريض خلال العملية ولكن بعد ما يعود المريض إلى وعية سوف يشعر بألم بسيط في منطقة الحلق بسبب الأنبوب الذي تم ادخالة الى المعدة خلال العملية لكي يقوم بشفط جميع السوائل الموجودة في المعدة قبل بدء العملية وقد يشعر المريض أيضا بعدم الراحة بسبب أنبوب البول.
ولن يستطيع المريض تناول الطعام بعد العملية مباشراً ولكن بعد مرور الأيام سوف يتناول المريض الطعام من خلال نظام غذائي يتناسب مع قدرته على الأكل وهذا النظام الطبيب سوف يحدده للمريض بعد الاطلاع على حالته الصحية ويجب المتابعة مع الطبيب بعد الخروج من المستشفى.
أعراض الإصابة بسرطان القولون
تعتمد أعراض الإصابة بسرطان القولون على مكان الورم في القولون و مدى انتشاره في باقي أعضاء جسم الإنسان ولكن هناك بعض العلامات التحذيرية التي تظهر على الشخص عند الإصابة بمرض سرطان القولون ومن تلك الأعراض ما يلي:-
الشعور بالغثيان الشديد يوميا وحدوث اضطرابات
يؤدي سرطان القولون الى انسداد مما يعيق تمرير الغازات، ويؤدي إلى حدوث انتفاخ وتشنجات وتقلصات مستمرة والشعور دائما بالتقيئ.
زيادة حالات الامساك أو الاسهال
يؤدي سرطان القولون إلى تغيير كبير في الأمعاء التي تؤدي بدورها الى الاسهال او الامساك إذا كانت حركة الأمعاء سريعة تؤدي إلى الإسهال المستمر بسبب عدم وجود الوقت الكافي لامتصاص الماء من البراز، اما اذا كانت حركة الأمعاء بطيئة تمتص الماء سريعا من البراز مما يسبب الامساك.
فقدان الشهية، وفقدان الوزن
يؤدي استهلاك الخلايا السرطانية لطاقة الجسم الي فقدان الوزن وكذلك استهلاك جهاز المناعة أثناء محاربة الخلايا السرطانية ومن الممكن أن يؤدي انسداد القولون إلى منع امتصاص العناصر الغذائية مما يسبب فقدان كبير في الوزن.
صغر حجم البراز
يصبح شكل البراز مشل الشريط وصغير الحجم ، وهذا بسبب وجود كتلة في القولون التي تسبب تضييق القولون والاصابه بانسداد القولون الجزئي.
وجود دم في البراز
تشمل جميع حالات سرطان القولون إلى حدوث نزيف في منطقة الشرج مما يؤدي الي وجود دم أثناء إخراج البراز.
الشعور بالتعب بشكل دائم
يؤدي استهلاك الخلايا السرطانية لطاقة الجسم أثناء تكاثرها إلى التعب والإرهاق الشديد بشكل دائم.
فحوصات الكشف عن سرطان القولون
إذا ظهر على الشخص أي من الأعراض التي تجعله شعر أنه مصاب بسرطان القولون يجب أن يذهب فورا الي الطبيب ويقوم الطبيب بإجراء واحد أو أكثر من الفحوصات المستخدمة لتشخيص المرض ومن هذه الفحوصات ما يلي:-
إجراء اختبارات في الدم: حيث يقوم الطبيب بعمل اختبار للدم للبحث عن مادة كيميائية ينتج عنها سرطان القولون.
تنظير القولون من خلال استخدام الطبيب أنبوب طويل ورفيع متصل بكامير اعرض و يقوم الطبيب بأخذ عينات من الأنسجة ويقوم بتحليلها.
نصائح قبل ذهاب المريض الى المستشفي
يجب أن يعلم مريض سرطان القولون أنه سوف يقضي عدد من الأيام على في المستشفى بعد استئصال الورم من القولون، لذلك يجب على المريض أن يفكر في كل ما يريد إحضاره معه في المستشفى وهذه الاشياء يجب أن تشمل ما يلي:-
ملابس مريحة وسهلة الاستخدام
أدوات نظافة مثل فرشاة الأسنان ومعجون الأسنان
بعض الانشطة لكي يستغل  الوقت، مثل كتاب أو جهاز كمبيوتر
ملابس مريحة أيضا لكي يرتديها المريض عند الخروج من المستشفى.
الروتين اليومي للمريض بعد العملية
يجب على المريض بعد أن يعود إلى بيته بعد انتهاء العملية أن يزيد مستوى نشاطه البدني بشكل تدريجي مثل أن يقوم بالمشي بشكل يومي فأن المشي يقوي العضلات ويحافظ على الرئة وعلى كل مريض كان يمارس الرياضة يومياً أن يعود لممارسه الرياضة مرة أخرى عندما يشعر أنه قادر على ذلك
ولكن يجب أولاً استشارة الطبيب كما يجب التوقف عن رفع أي أوزان ثقيلة وعدم ممارسة تمارين البطن، لمدة لا تقل عن شهر بعد يوم العملية.كما يجب على المريض الحفاظ على النظام الغذائي الذي حدده له الطبيب.
الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي
بالرغم من وجود الكثير من الاعراض المتشابهه بين مرض سرطان القولون ومرض القولون العصبي الا ان هناك ايضا بعض الفروق بينهم من هلال بعض الاعراض التي توجد في احد منهم ولا توجد في المرض الثاني وسوف نذكر الاعراض الموجوده والغير موجودة في كل من سرطان القولون والقولون العصبي.
حدوث ألم شديد في البطن وتقلصات: يحدث في القولون العصبي وفي سرطان القولون.
حدوث امساك أو اسهال شديد: يحدث في القولون العصبي وفي سرطان القولون بسبب تغيير عادات الأمعاء.
الشعور بأن حركة الامعاء غير مكتلمه: يحدث في الحالتين.
حدوث انتفاخ وغازات في البطن: يحدث في الحالتين بسبب حدوث الانسداد.
وجود مخاط باللون الأبيض في البراز: يحدث في القولون العصبي ولا يحدث في السرطان.
التعب والضعف الدائم: يحدث في السرطان ولا يحدث في القولون العصبي.
تضييق البراز وحدوث نزيف: يحدث في السرطان فقط.
فقدان في الوزن بشكل كبير: يحدث ايضا فقط في حالة سرطان القولون.
هل يتحول القولون العصبي إلى سرطان القولون؟
يتساءل البعض هل يتحول القولون العصبي الي سرطان القولون وهذا السوال بسبب التشابه الكبير بين أعراض القولون العصبي وسرطان القولون وكلن في الحقيقة أن مرض القولون العصبي ليس مرض معدي ولا يؤدي الي حدوث سرطان أو يتحول الي سرطان.
كم سنة يعيش مريض سرطان القولون
لا أحد يعلم متي سوف يموت الشخص أو كم من السنوات أو الشهور أو الأيام سوف يعيش إالا الله عز وجل ولكن الاطباء تضع بعض الاحتمالات وتقوم بتقسيم هذا الأمر من خلال اربعة مراحل وهي كالاتي:-
المرحلة الاولى: متوسط بقاء المريض على قيد الحياة لمده 5 أكثر من 92٪ وهذا يعني أنه تم تنفيذ العلاج بشكل صحيح، وهذا يعني أن المرضى سيقومون بالتحمل ويعيشون بنجاح لأكثر من خمس سنوات.
المرحلة الثانية: متوسط البقاء على قيد الحياة في المرحلة الثانيه ايضا لمده 5 سنوات حيث يصل إلى 87٪ في المرحلة 2a و 63٪ في المرحلة 2b.
المرحلة الثالثة: إن متوسط البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات يصل إلى 69٪ وكن تختلف هذه المرحلة عن باقي المراحل السابقة حيث يمكن صغيراً نسبياً، لا يتجاوز حدود الأمعاء ولا يؤدي إلى تطور مضاعفات ولكن إذا حدثت مضاعفات يقلل من معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات إلى 53٪.
المرحلة الرابعة: متوسط البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات في هذه المرحلة يصل إلى 11٪ فقط وهذا يحدث بسبب ذلك إلى التشخيص المتأخر أو الخطأ للسرطان.

عمان, ش. المدينة المنورة

مقابل مرجان مول مجمع نور التجاري الطابق الثالث

احجز موعدك

0776558558

ساعات العمل

السبت - الخميس: 8:00 صباحاً - 06:00 مساءاً

حجز موعد

0776558558
WhatsApp chat