تكميم المعدة

تكميم المعده

كم ستخسر من وزنك بعد عملية تكميم المعده؟

كم ستخسر من وزنك بعد عملية تكميم المعده؟ يعاني الأشخاص أصحاب الوزن الزائد من صعوبة الالتزام بالأنظمة الغذائية التي تساعد على فقدان الوزن

وكذلك ممارسة التمارين الرياضية اليومية، لهذا يتجه الكثير منهم للتدخلات الطبية المختلفة والمتعددة لمساعدتهم في هذا الأمر.

تهدف عمليات التخسيس في مساعدة الشخص على عدم تناول وجبات كبيرة من الطعام وذلك عن طريق السيطرة على الشهية بالعديد من الطرق من بينها عمليات بالون المعدة، وغيرها من جراحات السمنة.

تعريف بالون المعدة

تمثل بالون المعدة واحدة من التقنيات الحديثة والمتطورة التي تستخدم في عمليات إنقاص الوزن الزائد من بين العديد من العمليات.

يمكننا شرح عملية بالون المعدة والقول بأنها عبارة عن بالون يضعه الطبيب داخل المعدة ثم يتم ملئها بالمحلول الملحي لفترة زمنية مؤقتة مدتها ما بين ستة أشهر إلى تسعة أشهر،

تعتمد عملية بالون المعدة على تقليص حجم المعدة حتى يكون الجزء المتبقي منها أصغر حجماً مما يؤدي إلى تناول كمية قليلة من الطعام

ويشعر الشخص بالشبع هذا الأمر يعمل على خسارة الوزن الزائد والحفاظ على الجسم من الحصول على زيادة في الوزن.

معدل خسارة الوزن بعد عملية تكميم المعده

أصبحت عملية تكميم المعده هي الأكثر فاعلية بين العمليات الجراحية في القضاء على الوزن الزائد والمشكلات الملاحقة للسمنة المفرطة، حيث يتم إزالة جزء من المعدة بمعدل 80%.

يتراوح معدل خسارة الوزن بعد إجراء عملية تكميم المعده بين النسبة 60% إلي 70 % من الوزن الزائد،

و يتمكن الأشخاص من خسارة الوزن الزائد خلال عامين من الجراحة ولكن على فترات متفاوتة، وفيما يلي نوضح معدل انخفاض الوزن بعد التكميم:

  • منذ إجراء عملية التكميم ولمدة أسبوعين يكون معدل فقدان الوزن هو 0.45 كيلو جرام يومياً وهو ما يعادل 4.5 كيلوجرام حتى 9  كيلوغرام.
  • معدل فقدان الوزن خلال الثلاثة أشهر الأولى هو 35% حتى 45% من مجمل الوزن الزائد.
  • معدل خسارة الوزن خلال الستة أشهر الأولى من إجراء عملية تكميم المعده ما يقارب من 50%  من إجمالي الوزن الزائد حتى  60%.
  • بينما يرتفع معدل إنخفاض نسبة الوزن الزائد خلال السنة الأولى حتى يصل الى 60% من إجمالي الوزن الى 70%.

خطوات التغلب على ثبات الوزن بعد اجراء التكميم

  • هناك بعض الحالات التي تخضع لعملية تكميم المعده قد تحدث لها نتائج عكسية خلال الشهر الأول من إجراء التكميم مثل ثبات في الوزن، ولكن هناك بعض الخطوات التي يمكن من خلال اتباعها التغلب على هذه المشكلة منها:
  • الإنتظام في ممارسة الرياضة الخفيفة يوميًا لمدة  30 دقيقة.
  • الحرص على شرب الماء والسوائل على مدار اليوم.
  • الابتعاد عن الضغوط العصبية والتوتر والقلق.
  • تناول كميات مناسبة من الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات والبروتين.
  • تناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على الفيتامينات المختلفة.
  • منح الجسم القسط الكافي من النوم  لراحة الجسم.

كيف تساعد عملية التكميم في فقدان الوزن الزائد

تعمل عملية تكميم المعده على تقليل حجم المعدة مما يؤدي إلى تناول كمية من الطعام قليلة

والشعور بالشبع ويستمر هذا الشعور لساعات طويلة، ومع إستمرار هذا الأمر يكون معدل فقدان الوزن الزائد مرتفع .

وتعمل عملية تكميم المعده على تقليل نسبة هرمون الجوع في الجسم الذي تفرزه المعدة مما يؤدي الى فقدان جزئي للشهية

وانخفاض في الوزن، ولكن هذه التغيرات لا تحدث إلا في وجود الإستعداد التام من قبل المريض على تغيير نمط حياته

والإصرار في الحصول على الوزن المثالي وتجنب الإصابة بالأمراض الناتجة عن السمنة المفرطة. 

أسباب إجراء عملية تكميم المعده

يقترح الطبيب العمليات الجراحية على المرضى لخسارة الوزن الزائد عندما لا يجد فائدة من اتباع الوسائل الأخرى

الخاصة بفقدان الوزن مثل التغذية الطبية والانتظام في ممارسة الرياضة.

لهذا فإن عملية تكميم المعده أحد العمليات التي تساعد في إنقاص الوزن بشكل سريع وفعال،

للتخلص من السمنة المفرطة، ولا يعتبر خسارة الوزن هو السبب الوحيد للقيام بعملية تكميم المعده، فهناك أسباب أخرى منها:

  • عدم التعرض للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • الحالات التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • إنخفاض نسبة الإصابة بالعقم الذي ينتج من السمنة المفرطة. 
  • اجتناب الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
  • تقليل الإصابة بأمراض الكبد الدهنية والتهاب الكبد اللاكحولي.
  • تقليل نسبة الإصابة بمرض الجزر المعدي في المريء.
  • عدم التعرض إلى خطر الإصابة بأمراض السرطان.

الأشخاص المرشحين لإجراء تكميم المعده

يقوم الطبيب بإجراء عملية تكميم المعدهبعد إجراء العديد من المحاولات المختلفة لإنقاص الوزن دون أي تدخل جراحي،

والجدير بالذكر أن عملية تكميم المعده لا تتناسب مع الكثير من الحالات مثل عملية بالون المعدة ولكن هناك أيضًا حالات مسموح لها بإجراء عملية تكميم المعده، وهم كالآتي:

  • من لم يسبق لهم إجراء عمليات جراحية سواء في المعدة أو المريء.
  • الأشخاص الذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم 30 أو 40 .
  • من يعانون من السمنة المفرطة والوزن الزائد وعدم قدرة الجسم على إنقاص الوزن بشكل طبيعي.
  • الحالات التي تعاني من مشكلات صحية بسبب الوزن الزائد مثل مرض السكر من النوع الثاني، أوارتفاع الكوليسترول وارتفاع في ضغط الدم.
  • الحالات التي تعاني من ضيق مستمر في عملية التنفس وخاصة أثناء النوم.
  • الأشخاص الذين لديهم الإصرار والقدرة على الإنتظام بنمط الحياة الصحية وإتباع نظام غذائي صحي.

الحالات التي يلجأ الطبيب فيها لإجراء عملية التكميم

هناك بعض الحالات التي يلجأ الطبيب لإجراء عملية تكميم المعده حتى يتم علاج بعض المشكلات التي يعاني منها المريض،

وقد أصيبت بها المعدة ولم يتم علاج هذه المشاكل بأي طريقة أخرى.

هنا يقرر الطبيب أن الحل في إجراء عملية التكميم وتصبح عملية التكميم

هنا ليس فقط من أجل التخلص من السمنة المفرطة، بل تكون لعلاج مشاكل المعدة ومن بين هذه المشكلات نذكر ما يلي: 

  • يلاحظ الطبيب أثناء إجراء الفحوصات وجود كتل وزوائد داخل المعدة.
  • حدوث نزيف  داخل المعدة.
  • هناك بعض الأورام داخل المعدة سواء كانت الأورام حميدة أو خبيثة.
  • الإصابة بالتهابات شديدة في المعدة.
  • وجود بعض الثقوب في جدار المعدة.
  • الإصابة بتقرحات حادة في المعدة وبشكل متكرر.
  • يكون المريض مصاب بسرطان المعدة.

كيف يتم إجراء عملية التكميم

يتم إجراء عملية تكميم المعده من خلال طريقتين تتم الجراحة العادية تحت التخدير الكلى وجراحة المنظار يستخدم الطبيب التخدير الموضعي أو حسب رغبة المريض،

ولكن يفضل الأطباء القيام بتكميم المعده عن طريق الجراحة بالمنظار، نظرًا سرعة التعافي، والتقليل من خطر الإصابة بأي مضاعفات أو مخاطر صحية بعد إتمام الجراحة.

  • الجراحة العادية: يقوم الطبيب بعمل شق كبير، يقوم من خلاله بإزاحة كل من الجلد والأنسجة
  • ليتمكن من الوصول إلى المعدة وقصها واستئصال الجزء الذي تم قصه نهائياً خارج الجسم.
  • الجراحة بالمنظار: يقوم الطبيب من خلالها بعمل أربع فتحات صغيرة لا تتعدى 2 سم ثم يقوم بإدخال المنظار وقص المعدة على حسب النوع سواء جزئي أو كلي.

يقوم الطبيب بعد إجراء العملية بإغلاق الجرح ووضع المريض تحت المراقبة،

ثم يقوم الطبيب بتوصيل أنبوب بين أنف المريض وبين معدته حتى يساعد المعدة على التخلص من السوائل التي تعلق بداخلها، مما يؤدي إلى تخفيف الشعور بالقيء والغثيان،

حيث يتم متابعة المريض من قبل الطبيب المعالج لمدة أسبوع إلى أسبوعين.

النظام الغذائي بعد إجراء عملية تكميم المعده

يحتاج المريض حتى يحصل على معدل جيد من فقدان الوزن الزائد بعد إجراء عملية التكميم إتباع تعليمات الطبيب.

ومن خلال حديثنا عن طريقة تناول الطعام الصحيحة وماهي معدلاتها سوف نوضح معدل النظام الغذائي الواجب إتباعه بعد إجراء عملية تكميم المعده:

  • ينحصر النظام الغذائي بعد إجراء عملية التكميم على تناول كميات قليلة من السوائل.
  • بعد مرور القليل من الوقت والتأكد من التأقلم بين المعدة والسوائل يستطيع الشخص الذي خضع لعملية تكميم المعده تناول بعض الأطعمة المهروسة الخفيفة على المعدة لمدة 10 أيام من إجراء العملية.
  • بعد مرور أربعة أسابيع من العملية يتمكن المريض من إضافة بعض الأطعمة اللينة إلى نظامهم الغذائي ولكن بكميات قليلة.
  • يستطيع الشخص الذي خضع للتكميم من العودة لتناول الأطعمة الصلبة ولكن بنظام غذائي صحي بعد مضى ستة أسابيع على الأقل من إجراء التكميم.
  • يحذر الطبيب المعالج المريض من تناول الأطعمة وكذلك المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية.
  • تتمثل إرشادات الطبيب في تناول عدد خمس وجبات على مدار اليوم ولكن بكميات قليلة وصحية والامتناع عن تناول أي وجبات بينهم مهما كان حجم الوجبة.
  • يوصي الطبيب المعالج للأشخاص الذين خضعوا للتكميم أنه يجب أن يكون النظام الغذائي الخاص بهم خلال العامين الأولين محدد ولا يزيد عدد السعرات الحرارية على 800  سعرة في اليوم الواحد.

الفوائد المترتبة بعد إجراء تكميم المعده

يحصل المرضى المصابين بالسمنة المفرطة على العديد من الفوائد بعد إجراء عملية تكميم المعده من بين هذه الفوائد

هو أن يتمتع المريض بصحة جيدة لعامة أعضاء الجسم واجتناب الكثير من المخاطر والأمراض الصحية الناتجة للسمنة، وفيما يلي نوضح بعض هذه الفوائد التي يحصل عليها المريض:

  • تعمل عملية تكميم المعده على تقليل الشعور بالجوع وذلك بعد تقليص حجم المعدة واستئصال جزء منها نهائياً، وإنخفاض نسبة الهرمون المسؤول عن الشعور بالجوع داخل الجسم.
  • تتمكن جراحة التكميم من فقدان الوزن الزائد على مدى سنة ونصف من إجراء العملية، ولكن يحدد معدل الوزن الذي يفقده الجسم مدى حرص المريض على إتباع التعليمات الطبية في طريقة الغذاء وممارسة الرياضة بانتظام.
  • لا يحتاج الأشخاص الذين يخضعون لعملية تكميم المعده إلى تعديلات في أوقات لاحقة من الجراحة أو متابعات دورية.
  • تتم عملية التكميم دون إضافة أجسام غريبة داخل المعدة وتركها داخلها بينما يتم قص المعدة وتصغير حجمها فقط والتخلص من الجزء المستأصل نهائياً خارج الجسم.
  • يتم إجراء عملية تكميم المعده في وقت قصير مقارنة ببعض جراحات السمنة الأخرى الخاصة بوسائل فقدان الوزن.

خطوات إجراء عملية بالون المعده بالمنظار

تتم عملية بالون المعده بالمنظار في الوحدة الخاصة بالتنظير الداخلي

كما تتم خطواتها تحت تأثير المخدر الموضعي والبعض من المرضى يفضل البنج الكلي، أما خطوات إجراء العملية فهي كالآتي:

  1. يستخدم الطبيب أنبوب رفيع جدا ويضع عليه البالون المصنوع من السيليكون ويقوم بإدخالها عبر الحلق حتى يصل إلى المعدة.
  2. ثم يقوم الطبيب بإدخال أنبوب شديد المرونه وبه كاميرا مرفقة وهو مايعرف بالمنظار الداخلي.
  3. تمكن الكاميرا المرفقة بالمنظار الداخلي الطبيب من رؤية البالون في الداخل والتأكد من وضعه الصحيح وامتلائه بالمحلول الملحي أيضاً ليصبح حجمه نصف حجم المعدة.
  4. يتم عمل خطوات بالون المعدة بالمنظار مايقارب من نصف ساعة وخلال عدة ساعات من الانتهاء يستطيع الشخص العودة للمنزل.

مميزات عملية بالون المعده 

تعد عملية بالون المعدة الحل الأمثل لعلاج الوزن الزائد دون التدخل الجراحي،

كما أنه يوجد العديد من المميزات التي توفرها عملية بالون المعدة والتي سوف نوضحها في النقاط الآتية:

  • تساعد عملية بالون المعدة في عدم رغبة الشخص في تناول الطعام مما يؤدي لخسارة الوزن الزائد، وذلك لأن البالون قد استحوذ على جزء كبير من المعدة يجعل الشخص يشعر بالشبع.
  • نتائج عملية بالون المعدة بالمنظار عالية جداً مقارنة بالوسائل الأخرى التي تستخدم لإنقاص الوزن، حيث أن نسبة النجاح تكاد تكون كاملة تماماً.
  • التكلفة الخاصة بالعملية ليست مرتفعة بل هي مناسبة لكثير من الفئات.
  • من أهم المميزات التي تقدمها عملية بالون المعدة للأشخاص هو العودة للحياة الطبيعية والأنشطة اليومية في أسرع وقت ممكن.
  • يفضل الكثير من الأشخاص اللجوء لتلك العملية كبديل للعمليات الجراحية والتعرض لما يحدث ما بعد الجراحة، فهي عملية آمنة.
  • يستطيع الأشخاص بعد إجراء تلك العملية ممارسة التمارين الرياضية بنشاط بدني غير مسبق، وعدم التعرض لمخاطر السمنة المفرطة من أمراض القلب، وكذلك ضيق في عملية التنفس أثناء النوم.

المعدل الصحيح لفقدان الوزن بعد بالون المعدة بالمنظار

بالرغم من زيادة نسبة نجاح عملية بالون المعدة بالمنظار لإنقاص الوزن الزائد

إلا أن نسبة فقدان الوزن بعد البالون أقل من العمليات الجراحية لفقدان الوزن مثل تحويل المسار وعمليات تكميم المعده.

يمكننا القول أن نسبة فقدان الوزن بعد البالون هي 10% من الوزن الزائد خلال الستة أشهر،

ولكن تعد هي الأفضل للأشخاص الذين لا يمتلكون الوزن الزائد بشدة وكذلك الأشخاص الذين لا يرغبون في الخضوع للعمليات الجراحية لفقدان الوزن.

الشروط الواجب توافرها قبل إجراء عملية بالون المعدة 

هناك بعض الشروط الواجب توافرها في الأشخاص الذين يرغبون في عمل بالون المعدة بالمنظار،

وفيما يلي نوضح بعضها قبل الخضوع للعملية وهي كالآتي:

  • يجب أن تكون كتلة الجسم قبل إجراء بالون المعده بالمنظار بين 30 إلى  40 .
  • التأكد من عدم قيام الشخص بعمل جراحات سابقة في المعدة وكذلك المريء لسلامته الصحية وضمان نجاح العملية.
  • يجب أن يكون الشخص الذي يرغب بعمل بالون المعدة على درجة إستعداد تامة لتغيير نمط حياته اليومية كاملاً، وكذلك العزم على المتابعة المنتظمة مع الطبيب.
  •  الإلتزام الكامل بخطوات العلاج السلوكي والحرص على فعل جميع خطواته.

المخاطر الوارد حدوثها بعد إجراء بالون المعدة

تتمثل المخاطر الخاصة بعملية بالون المعدة في عدة نقاط كما سنوضح فيما يلي:

  • حدوث انكماش البالون داخل المعدة مما يؤدي إلى إزالته عن طريق الطبيب المعالج.
  • في حالة إنسداد البالون يقوم الطبيب المعالج بإجراء آخر.
  • بعض الحالات قد يحدث أن يتحرك البالون داخل الجهاز الهضمي من المعدة ويحدث هذا الفعل نتيجة أن البالون فارغ.
  • نادراً ما قد يحدث قرحة للمعدة بشكل متكرر.
  • في بعض الأحيان قد يحدث ثقب داخل المعدة ويستلزم الأمر إجراء جراحة لإصلاح ذلك الثقب.

الأسباب التي تمنع إجراء عملية بالون المعدة بالمنظار

هناك بعض الحالات التي يمنع الأطباء إجراء عملية بالون المعدة بالمنظار لهم ويتضح هذا بعد الفحوصات والكشف اللازم، من بين تلك الحالات نذكر:-

  • الأشخاص الذين يعانون من التهاب المعدة وكذلك التهاب المريء.
  • يحذر الأطباء الأشخاص الذين قد سبق لهم عمل جراحة في المعدة أو الحالات التي تعاني من فتق إربي لا يستطيعون عمل بالون المعدة بالمنظار.
  • تعد عملية بالون المعدة غير مناسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون السيطرة على أنفسهم في تناول الطعام والأكل بشراهة نتيجة التعرض للضغوط العصبية.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد المتقدمة.
  • السيدات الحوامل لا يمكنهم إجراء بالون المعدة بالمنظار.
  • الحالات التي تعاني من اضطرابات وتجلط الدم.
عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة: التكلفة والأضرار

تكميم المعدة وهي أشهر العمليات الجراحية لعلاج السمنة، وتتم عن طريق قص 70% من المعدة وتصغير حجم المعدة، وترك جزء من المعدة يشبه الموزة وإزالة هرمون الشبع مما يشعر بالشبع بمجرد تناول القليل من الأطعمة، تساعد هذه العملية على إنقاص الوزن حوالي 65% خلال السنة من إجراء العملية.

تكميم المعدة

بعد المحاولات الكثيرة لإنقاص الوزن والتخلص من السمنة الزائدة، من خلال إتباع حمية غذائية صحية، وممارسة التمارين الرياضية، ورغم ذلك لا يستجيب الجسم ومعدل نقص الوزن بطيء، فيتم اللجوء إلى الطبيب لمعرفة الأسباب، وهل هناك حلول أخرى لإنقاص الوزن والتخلص من الوزن الزائد، وهناك العديد من العمليات تساعد في إنقاص الوزن وهي: –

  • بالون المعدة (وهي عملية بدون أي تدخل جراحي).
  • تكميم المعدة (وهي عملية جراحية لكنها بسيطة ومن خلال فتح 4 فتحات صغيرة 2 سم).
  • تحويل مسار المعدة (وهي عزل الجزء العلوي من المعدة، وتحويل هذا الجزء إلى أنبوب وربطه بحلقة من الأمعاء).

أسباب إجراء عملية تكميم المعدة

يقترح عليك الطبيب العمليات الخاصة بإنقاص الوزن، وكما ذكرنا تعتبر عملية تكميم المعدة أحد العمليات التي تساعد في إنقاص الوزن بشكل سريع، والتخلص من السمنة المفرطة والوزن الزائد، ولا يعتبر إنقاص الوزن هو السبب الوحيد للقيام بعملية تكميم المعدة، فهناك أسباب أخرى وهي: –

  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض السرطان.
  • الإصابة بالعقم بسبب السمنة المفرطة والوزن الزائد.
  • تقليل الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
  • الإصابة بمرض الكبد الدهنية والتهاب الكبد اللاكحولي.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض الجزر المعدي في المريء.

الحالات المسموح لها بإجراء عملية تكميم المعدة

كما ذكرنا أنه يتم اللجوء لإجراء عملية تكميم المعدة بعد المحاولات الكثيرة لإنقاص الوزن دون أي تدخل جراحي، أو أن عملية بالون المعدة لم تناسب الحالة، لكن هناك أيضًا حالات مسموح لها بإجراء عملية تكميم المعدة، وهم: –

  • من لم يقم بإجراء أي عملية جراحية سابقة في المعدة أو المريء.
  • كذلك من يعاني من السمنة المفرطة والوزن الزائد وعدم قدرة الجسم على إنقاص الوزن بشكل طبيعي.
  • كل من لديه مشاكل صحية بسبب الوزن الزائد كمرض السكر من النوع الثاني، أو ارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم.
  • من يعاني من انقطاع النفس أثناء النوم الشديد.
  • ايضا من مؤشر الكتلة الجسمية لديه 30 أو 40.
  • من سيتمكن من الانتظام بروتين الحياة الصحي وإتباع نظام غذائي صحي.

متى يلجأ الطبيب لعملية تكميم المعدة

عادة ما يلجأ الطبيب أيضًا لعملية تكميم المعدة لعلاج المشاكل التي أصابت المعدة، ولم يتم علاج هذه المشاكل بأي طريقة أخرى، فيكون الحل هو إجراء عملية تكميم المعدة، فلا يكون السبب فقط التخلص من الوزن الزائد أو السمنة المفرطة، بل يكون أيضًا لعلاج مشاكل المعدة، ومن هذه المشاكل التي أصابت المعدة، ما يلي: –

  • الإصابة بأورام المعدة وتكون هذه الأورام حميدة أو خبيثة.
  • التهابات شديدة في المعدة.
  • الإصابة بثقوب في جدار المعدة.
  • بقرحة حادة في المعدة.
  • الإصابة بسرطان المعدة.
  • وجود كتل وزوائد داخل المعدة.
  • تواجد نزيف داخل المعدة.

أنواع عملية تكميم المعدة

يوجد ثلاث أنواع وهي:-

  • التكميم الجزئي: وهو استئصال جزئي، ويكون الجزء السفلي من المعدة.
  • التكميم الكلي: وهو استئصال كامل للمعدة حوالي من 70 ل 80% من المعدة.
  • تكميم الجزء الأيسر للمعدة: وهو استئصال للجزء الأيسر فقط من المعدة.
تكميم المعدة
تكميم المعدة

كيفية التحضير لعملية التكميم

يعتبر اختيار الطبيب المناسب لإجراء عملية تكميم المعدة أهم الأشياء التي يجب إتباعها قبل اللجوء لإجراء العملية، لضمان نجاح العملية 100% ودون حدوث أي مخاطر أو مضاعفات، وبعد اختيار الطبيب المناسب للعملية، سيقوم الطبيب بما يلي: –

  • معاينة الحالة والتاريخ المرضي للحالة بشكل عام قبل إجراء العملية.
  • سيطلب الطبيب عمل فحوصات الدم والصور الطبية لمعرفة إذا كان المريض مستعد للإجراء العملية أم لا.
  • سيسأل الطبيب على الأدوية التي تأخذها الحالة.
  • يجب التوقف عن التدخين قبل إجراء العملية وبعد إجراء العملية أيضًا.

الفحوصات الطبيبة التي يطلبها الطبيب قبل إجراء عملية التكميم

يطلب الطبيب العديد من الفحوصات الطبيبة، لمعرفة إذا كانت حالة المريض تسمح بإجراء العملية أم لا، وأهم هذه الفحوصات ما يلي: –

  • فحص كامل لصورة الدم.
  • كذلك فحص وظائف الكبد والكلى.
  • صورة لرسم القلب.
  • فحص سيولة الدم.
  • والتاكد من نسبة السكر في الدم صائم.
  • فحص لوظائف الغدة الدرقية.
  • عمل أشعة على البطن والمرارة والصدر.

كيفية إجراء عملية التكميم

يوجد طريقتين لإجراء عملية تكميم المعدة، وتتم العملية تحت التخدير الكلي، وهي: –

  • الجراحة العادية: يقوم الطبيب بعمل شق كبير، يقوم من خلاله بإزاحة كل من الجلد والأنسجة ليتمكن من الوصول إلى المعدة وقصها.
  • الجراحة بالمنظار: ويقوم الطبيب بعمل أربع فتحات صغيرة لا تتعدى ال 2 سم ويقوم بإدخال المنظار، وقص المعدة على حسب النوع سواء جزئي أو كلي.

يفضل الأطباء القيام بتكميم المعدة عن طريق الجراحة بالمنظار، نظرًا للتعافي سريعًا، كما أنه لا يحتاج إلى عمل شق كبير في البطن، والتقليل من خطر الإصابة بأي مضاعفات أو مخاطر صحية.

  • يقوم الطبيب بعد إجراء العملية بإغلاق الجرح ووضع المريض تحت العناية والمراقبة.
  • يتم متابعة المريض لمدة أسبوع إلى أسبوعين.
  • يقوم الطبب بتوصيل أنبوب بين أنف المريض وبين معدته، ليساعد المعدة على التخلص من السوائل التي قد تعلق فيها، ومن أجل تخفيف الشعور بالقيء والغثيان.

ما يجب على المريض فعله بعد إجراء عملية تكميم المعدة

تتغير حياة المريض بعد إجرائه للعملية، فيجب على المريض اتباع نظام حياة جديدة، ونظام غذائي جديد وصحي، ويجب على المريض الالتزام بما يلي: –

  • تناول كميات قليلة من الطعام وتكون أطعمة صحية.
  • الابتعاد عن تناول السكريات والدهون غير المشبعة.
  • ترك شرب المشروبات الغازية.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي و دال والكالسيوم.
  • المكملات الغذائية والفيتامينات.
  • ممارسة الرياضة يوميًا أو 3 مرات في الأسبوع.
  • الحرص على شرب الماء 2 لتر يوميًا.
  • الابتعاد عن تناول الكافيين بكميات مفرطة كالشاي والقهوة.
  • ترك التدخين فهو يسبب نتائج عكسية على العملية.
  • الابتعاد عن الخلط بين الطعام والسوائل حتى لا تتعرض المعدة إلى الإصابة بارتجاع المريء.
  • مضغ الأطعمة جيدًا لتسهيل عملية الهضم على المعدة.
  • تناول كميات صغيرة من الطعام ويكون على فترات لتسهيل عملية هضم الطعام.
  • الطعام في حال الشعور بالجوع.
  • عدم استخدام أي أدوات تساعد على دخول الهواء إلى داخل المعدة كاستخدام الشاليموه.
  • الابتعاد عن تناول كميات كبيرة من الطعام حتى لا يزيد الضغط على المعدة والتعرض للقيء والغثيان.
  • المتابعة مع الطبيب بعد مرور 6 أشهر من إجراء العملية.

النتائج المتوقعة بعد إجراء عملية التكميم

النتائج المتوقعة هو إنقاص 30% من الوزن في الثلاث الشهور الأولى، وإنقاص 50% من الوزن خلال ست شهور، وإنقاص 65 ل 70 من الوزن خلال سنة من إجراء عملية تكميم المعدة، ومع التزام المريض بالنصائح، فتكون النتائج المتوقع حدوثها أيضًا من إجراء العملية ما يلي: –

  • زيادة في النشاط البدني والقدرة على ممارسة الأنشطة اليومية والنشاط والحركة.
  • تحسين الحالة الصحية والحالة المزاجية أيضًا.
  • تقليل الكوليسترول في الدم.
  • انتظام ضغط الدم.
  • تقليل الإصابة بمرض السكر النوع الثاني.
  • الوقاية من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • الحفاظ على سلامة وصحة العظام والمفاصل.
  • الشعور بالشبع بعد تناول كميات قليلة من الطعام.
  • القدرة على ممارسة الرياضة بسهولة.
  • التخلص من الأمراض التي تصيب المعدة مثل الالتهابات والقرح وسرطان المعدة.
  •  الشعور بالتعب والإجهاد بعد ممارسة أي نشاط.
  • التخلص من انقطاع النفس أثناء النوم.

النظام الغذائي بعد إجراء عملية تكميم المعدة

يجب على المريض بعد إجرائه عملية التكميم، الالتزام بنظام غذائي صحي، وهذا النظام يوصي به الطبيب المريض لمدة شهر ويكون كما يلي: –

  • يجب تناول السوائل كالعصائر والشوربة والجيلي لمدة أسبوع بعد إجراء العملية.
  • تناول الأطعمة الغذائية الخفيفة على المعدة كالزبادي والشوربة والآيس كريم والعصائر الخفيفة على المعدة لمدة 10 أيام من إجراء العملية.
  • تناول الأطعمة قليلة الدسم مثل: البيض، واللحم منزوع الدسم، والخضروات المهروسة، واللبن منزوع الدسم.
  • بعد الالتزام بتناول السوائل والأطعمة الخفيفة لمدة شهر، يتمكن المريض من تناول اللحوم والجبن والأسماك وكمية قليلة من الفواكه بعد مرور شهر.

مميزات عملية تكميم المعدة بالمنظار

  • العملية الجراحية بالمنظار سهلة وبسيطة.
  • الشعور بالألم يكون خفيف.
  • التقليل من نسبة المضاعفات والمخاطر.
  • الشقوق أو الفتحات لا تتعدى 2 سم.
  • فترة نقاهة خلال 5 ل 7 أيام.
  • المكوث في المستشفى في حالة الجراحة بالمنظار لمدة 24 ساعة.
  • إنقاص الوزن بشكل السريع 65% بعد إجراء العملية.
  • الشفاء من الكثير من الأمراض التي أصابت المعدة.
  • تساعد على تحسين نسبة السكر في الدم.
  • الحفاظ على فسيولوجية الجسم.
  • الشكل التجميلي للعملية الجراحية بالمنظار أفضل من العملية الجراحية.
  • إمكانية العودة للممارسة الأنشطة اليومية خلال فترة زمنية قصيرة.
  • عدم الشعور بالجوع بسبب إزالة هرمون الجوع أثناء العملية.

ما هي المخاطر المتوقع حدوثها من عملية تكميم المعدة

قد يحدث أي مضاعفات كأي عملية جراحية، وقد تسبب عملية تكميم المعدة بعض المخاطر على الحالة التي قامت بإجراء العملية، وقد تظهر هذه المخاطر على المدى القريب أو على المدى البعيد، ومن هذه المخاطر ما يلي: –

  • الإصابة بردود فعل عكسية اتجاه التخدير.
  • العدوى بعد إجراء العملية.
  • الإصابة بنزيف حاد.
  • بالجلطات الدموية.
  • الإصابة بتسربات من حافة المعدة التي تم قصها.
  • الاصابة بمشاكل في التنفس أو في الرئة.
  • نقص في فيتامينات الجسم.
  • تسرب حمض المعدة إلى المريء.
  • الإصابة بالتهاب في الصدر.
  • ايضا الاصابة بالتهاب في مكان الجرح.
  • الإصابة بالغثيان والقيء المستمر.

أما على المدى الطويل، فمن المخاطر والمضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد إجراء عملية تكميم المعدة، ما يلي: –

  • القيء.
  • سوء التغذية.
  • نقص نسبة السكر في الدم.
  • الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي.
  • الاصابة بالفتق.
  • الإصابة بانسداد معدي معوي.

متى يجب زيارة الطبيب بعد إجراء العملية:

يجب زيارة الطبيب في حال التعرض للمضاعفات السابقة، وفي حال تعرض المريض لما يلي:

  • الإصابة بعسر الهضم والشعور بصعوبة في هضم الطعام.
  • عند الاصابة بارتجاع المريء.
  • الإصابة بالإمساك المستمر.
  • التأثير السلبي على الأجهزة المجاورة للمعدة.
  • الشعور بمضاعفات بعد التخدير.
  • تسريب المعدة.
  • الإصابة بعدوى بسبب الأدوات المستعملة في العملية.
  • النزيف.

التغييرات المتوقع حدوثها بعد عملية تكميم المعدة:

بعد إجراء عملية تكميم المعدة، تظهر بعض الأعراض الجانبية الطبيعية، بسبب تفاعل الجسم مع إنقاص الوزن والتخلص من الوزن الزائد بشكل سريع خلال ثلاثة إلى ستة أشهر من إجراء العملية، ومن الأعراض الجانبية ما يلي: –

  • جلد جاف.
  • تغير في الحالة المزاجية.
  • الشعور بالبرودة.
  • الشعور بآلام في الجسم والتعب.
  • ترقق وسقوط الشعر.

كيفية التغلب على مشكلة ثبات الوزن بعد الشهر الأول من إجراء عملية التكميم

بالرغم من قيام المريض بعملية تكميم المعدة للتخلص من الوزن الزائد، فقد تحدث نتائج عكسية في الشهر الأول بعد إجراء عملية التكميم، وهو ثبات الوزن، ويمكن التغلب على هذه المشكلة كالآتي: –

  • الحرص على ممارسة الرياضة يوميًا لمدة 30 ل 60 دقيقة يوميًا.
  • تناول كميات أكبر من الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات.
  •  الأطعمة التي تحتوي على بروتين.
  • الاكثار من تناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على فيتامين سي ودال.
  • الحرص على شرب الماء والسوائل على مدار اليوم.
  • الابتعاد عن الضغط العصبي والتوتر والقلق.
  • النوم الكافي.

كيفية اختيار الطبيب لإجراء عملية التكميم

يوجد العديد من المعايير التي يجب توافرها في الطبيب الذي سيقوم بإجراء عملية تكميم المعدة أو القيام بأي عملية جراحية، ومن هذه المعايير ما يلي: –

  • يكون الطبيب له خبرة في مجال الجراحة وجراحات السمنة
  • توفر له العديد من الأبحاث الخاصة بجراحات السمنة وعلاج السكر.
  • استخدام أحدث الوسائل والتقنيات في إجراء العملية.
  • لديه أفضل فريق طبي أثناء إجراء العملية.
  • طبيب تخدير على مستوى عالي من الخبرة والكفاءة في مجال التخدير الكلي.
  • من لديه الكثير من العمليات الجراحية الخاصة بالسمنة والناجحة.
  • اهتمام الطبيب بالفحوصات الطبية قبل العملية.
  • قيام واهتمام الطبيب بمتابعة الحالة الصحية بعد إجراء العملية.
  • التأكد من عدم حدوث أي مضاعفات أو مخاطر بعد إجراء العملية.

تكلفة عملية تكميم المعدة

  • تتراوح تكلفة عملية التكميم في الأردن ما بين 2300 ل 2500 دينار أردني.
  • تكلفة عملية التكميم في السعودية ما بين 13000 ل 14000 ريال سعودي.
  • تتراوح تكلفة عملية التكميم في عمان ما بين 1300 ل 1400 ريال عماني.
  • تكلفة عملية التكميم في الكويت ما بين 900 ل 1000 دينار كويتي.

ما هو الفرق بين عملية تكميم المعدة وتحويل مسار المعدة:

بالتأكيد يوجد اختلاف كبير بين كلًا من العمليتين، ومن هذه الاختلافات ما يلي:

عملية تكميم المعدة:

  • تناسب مرضى السمنة والوزن الزائد غير محبي الحلوى.
  • التخلص من هرمون الجوع.
  • تقليل كمية الطعام التي تدخل المعدة.
  • نقص أكثر من 65% من الوزن خلال سنة.
  • عملية جراحية بالمنظار من خلال استئصال جزء من المعدة.

عملية تحويل مسار المعدة:

  • تناسب مرضى السمنة المفرطة والوزن الزائد ومحبي الحلوى ومصابين بشراهة حب الطعام.
  • تساعد على امتصاص الطعام عن طريق توصيلة في الأمعاء.
  • كما وتساعد على علاج السمنة المفرطة، وعلاج مرض السكر من النوع الثاني.
  • عملية جراحية يتم فيها عزل جزء من المعدة، وتوصيل المعدة بالأمعاء.

وتعتبر عملية تحويل مسار المعدة أحد العمليات الجراحية الخاصة بالتخلص من السمنة، كما أنها تتميز بأنها لا يتم قص أي جزء من المعدة على عكس عملية تكميم المعدة، وأن الوزن المفقود من عملية تحويل المسار تبقى نتائجه ثابتة على المدى الطويل.

الطبيب هو من يحدد العملية الجراحية المناسبة للمريض والتي تناسب حالة المريض، وكما ذكرنا فإن تكميم المعدة يتضمن إنقاص الوزن والتخلص من السمنة في وقتٍ سريع، إلا أنه يحتاج إلى قص جزء كبير من المعدة، على عكس عملية تحويل المسار، ويفضل الأطباء عملية تكميم المعدة لمن يعاني من أمراض المعدة ومشاكل المعدة الكثيرة.

الفرق بين نحت الجسم و تكميم المعدة

الفرق بين نحت الجسم و تكميم المعدة

الفرق بين نحت الجسم و تكميم المعدة

الفرق بين نحت الجسم و تكميم المعدة فرق  شاسع وكبير ، ولكن على الرغم من ذلك يعتقد الكثير من الناس باستثناء من يعملوا في القطاع الصحي أن

نحت الجسم وتكميم العمدة هما وجهان لعملة واحدة ، وبالطبع هذا الاعتقاد عاري عن الصحة ،ولكن يمكننا القول

أن الشيء الوحيد الذي يجمع بينهما أن كليهما يساهم في حل مشكلة السمنة بشكل ما .

الفرق بين نحت الجسم و تكميم المعدة
الفرق بين نحت الجسم و تكميم المعدة

 الفرق بين نحت الجسم و تكميم المعدة : 

 

يوجد فرق هائل بين نحت الجسم و تكميم المعدة ، حيث تعتبر عمليات نحت الجسم عمليات تنسيق وتجميل لقوام الجسم ،

فهي لا تمثل علاج لمرض السمنة المفرطة ،ولكنها تساعد الأشخاص الذين يعانون من تراكم بعض الدهون

في مناطق بالجسم في التخلص من هذه الدهون والحصول على جسم مثالي .

 

ولكن تكميم المعدة عبارة عن عملية تستخدم لعلاج السمنة وتتم عن طريق إما إحداث شق كبير في منطقة البطن أو باستخدام المنظار ،

وتتميز هذه العملية بسرعة خسارة الوزن والتخلص من الدهون .

وحتى نتمكن من التفريق بين نحت الجسم وتكميم المعدة بشكل سليم يجب علينا معرفة الفرق بينها في جميع الجوانب ،

وهذا ما سنقوم بعرضه في هذا المقال كما يلي

 

الفرق بين نحت الجسم وتكميم المعدة من حيث المفهوم :

 

نحت الجسم هو عبارة عن عملية جراحية تجميلية تهدف إلي الحصول علي جسم مثالي يرضي المريض ويعزز من ثقته بمظهره الخارجي ،

وتتم عن طريق إزالة الدهون الموجودة في منطقة معينة في الجسم مثل الأرداف والخصر والبطن و الذراعين والصدر  .

 

تكميم المعدة هو عبارة عن عملية جراحية علاجية تهدف إلي اقتلاع مشكلة السمنة من جذورها ، حيث يتم استئصال جزء من المعدة

أو المعدة بأكملها في محاولة لتقليل كمية الطعام التي يتناولها المريض مما يؤدي الى خسارة الوزن ،

لذلك فإن تكميم المعدة يعتبر الحل الأمثل لعلاج السمنة المفرطة وكذلك علاج الأمراض المزمنة كمرض السكري والضغط والأمراض القلبية الناتجة

عن السمنة المفرطة بعكس نحت الجسم الذي يقتصر دوره على تحسين شكل الجسم .

الفرق بين نحت الجسم وتكميم المعدة من حيث الاستخدام:                      

 

والسؤال الأهم الأن والذي كثيرا ما يطرحه مريض السمنة علي الأطباء، متى يتم استخدام نحت الجسم ومتى يلزم إجراء تكميم المعدة ؟

ولكي نجيب على هذا السؤال إجابة كافية و تفصيلية سوف نستعرض الحالات التي يعالجها كل منهما على حدة :

 

الحالات التي يستخدم معها نحت الجسم :

  • نحت الجسم مفيد في علاج السمنة الموضعية و السيلوليت ، ولكن لا يستخدم الاطباء هذه الطريقة
  • إلا بعد محاولة التخلص من الدهون بأكثر من طريقة اخرى .
  • كما يستخدم نحت الجسم في شد الجلد ، ولكن في حالة وجود ترهلات كبيرة لا يفضل البدء
  • بنحت الجسم ،ولكن يمكن استخدام الميزوثيرابي  ثم عمل نحت للجسم .
  • الهدف الأساسي من نحت الجسم هو إبراز معالم الجسم والحصول على جسم متناسق.

يكون نحت الجسم مناسب للمرأة بعد الحمل والولادة

  • لذلك تعتبر عملية نحت الجسم عملية تجميلية في المقام الأول ، فهي لا تمثل حل نهائي لمشكلة السمنة كما إنها لا تعالج
  • المشاكل الصحية الملازمة للسمنة كمرض السكري والضغط والأمراض القلبية .

 

الحالات التي يستخدم معها تكميم المعدة : 

 

  • يستخدم تكميم المعدة في علاج السمنة المفرطة وخسارة الدهون بشكل سريع و نهائي .
  • يساهم في علاج الأمراض المزمنة الملازمة للسمنة ،والحد من حدوث السكتات الدماغية والأزمات القلبية .
  • يعتبر حل للتخلص من أورام المعدة سواء كانت خبيثة أو حميدة .
  • يستخدم في علاج قرح المعدة والتهابات المعدة الشديدة .
  • تستخدم تكميم المعدة في حالة نزيف المعدة .

 

وكما تعرفنا على الأشخاص المستهدفة والمستفيدة من نحت الجسم وتكميم المعدة ،يجب علينا معرفة الأشخاص الذين لا تناسبهم هذه الطرق في العلاج .

 

الحالات التي لا يناسبها عملية نحت الجسم : 

  • الأشخاص الذين يعانون من زيادة كبيرة في الوزن ” السمنة المفرطة ” ، حيث تكون نتيجة نحت الجسم في الغالب خسارة ما بين  ٥ : ١٠ كيلوجرام .
  • الاشخاص المدخنون ،ولكن في حالة  إقلاع الشخص عن التدخين قبل العملية وخلال فترة النقاهة يمكن إجراءها .
  • الإناث الحوامل .

 

الحالات التي لا يناسبها عملية تكميم المعدة : 

  • في حالة الأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء.
  • الأشخاص الذين لديهم شراهة في أكل النشويات والحلويات.
  • التأكد من موافقة المريض بشكل تام على إجراء هذه العملية ؛ لأنه يتم استئصال جزء كبير من المعدة قد يصل الى ٨٠٪  من حجمها ،وفي بعض الأحيان يتم استئصال المعدة بشكل كامل .

 

الفرق بين نحت الجسم وتكميم المعدة من حيث التخطيط وإجراءات العملية : 

 

بالتأكيد هناك فرق بين الإستعدادات اللازم إتباعها عند نحت الجسم و الإستعدادات عند تكميم المعدة وفيما يلي سوف نتعرف على عملية نحت الجسم وعملية تكميم المعدة بشكل دقيق ومفصل :

الإجراءات اللازم إتباعها قبل عملية نحت الجسم : 

  1. تتضمن الخطوة الاولي اللقاء مع المريض وإجراء الفحص اللازم للتأكد من عدم وجود أمراض تعيق إجراء العملية ،ومناقشة المريض في سبب رغبته بإجراء العملية
  2. يقوم الطبيب بتحديد الأماكن التي تتراكم بها الدهون وهي المستهدفة في عملية النحت
  3. قبل البدء في العملية يتوجب على المريض عمل العديد من الفحوصات للتأكد من أن وضعه الصحي يسمح بإجرائها ،فيقوم المريض بعمل صورة دم كاملة ، اختبار لسيولة الدم ،وفي حالة المرضى كبار السن قد يتطلب الامر اجراء أشعة توضح تخطيط مفصل للقلب
  4. يتم تحديد ميعاد للعملية ويتوجب على المريض التوقف عن تناول المشروبات الكحولية قبلها بيومين على الاقل

عملية نحت الجسم :

  1. في البداية يقوم الطبيب باختيار الاسلوب الملائم للمكان المراد إجراء العملية به فقد يختلف الاسلوب تبعا للمكان المراد نحته.
  2. كذلك بعض الاماكن والتي تحرص علي تقديم خدمة مميزة للمريض ،يتم عمل صور تخطيطية لجسم المريض بالكامل وإيضاح المناطق المراد نحتها ،وشكل الجسم الحالي وشكل الجسم الذي سيبدو عليه بعد إجراء عملية النحت وفقا للصورة التي يريد المريض الوصول إليها .
  3. يقوم الطبيب بعمل شق بطول ٠.٥ سم في مكان المنطقة المراد نحتها ،وهذا الشق لا يترك أي آثار فيما بعد على الجلد.
  4. يفضل الكثير من الأطباء استخدام الليزر، فهو ليس الحل السحري في إزالة الدهون و سحبها حيث يقلل حدوث الكدمات .
  5. تستغرق العملية فترة زمنية تتراوح ما بين الساعتين الى الست ساعات .
  6. لا يحتاج المريض البقاء في المستشفى بعد الانتهاء من العملية ويتمكن من العودة للمنزل في نفس اليوم .
  7. تستغرق فترة النقاهة عادة فترة تتراوح ما بين الثلاث ايام الي الأربعة عشر يوما .

الإجراءات اللازم إتباعها قبل عملية تكميم المعدة : 

    1. يقوم الطبيب بفحص المريض والتعرف علي التاريخ المرضي له ، كذلك تاريخه الدوائي وهل ما إذا كان قد خضع لعمليات جراحيه سابقه.
    2. يتطلب على المريض إجراء الفحوصات إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة .
    3. يجب على المريض التوقف عن كل ما يؤخر حدوث شفاء الجرح و يؤثر بالسلب علي عملية التعافي ويزيد من احتمالية حدوث العدوى كالتدخين وتناول المشروبات الكحولية

إجراءات عملية تكميم المعدة : 

  1. في البداية يأتي دور طبيب  التخدير حيث يتم تخدير المريض تخديرا كليا  .
  2. ثم يبدأ الطبيب الجراح بعمل خمس فتحات صغيرة في البطن بحيث لا يتعدى طولها المليمترات.
  3. يقوم الطبيب بأدخال المنظار من خلال هذه الفتحات.
  4. ثم يبدأ الجراح بقص المعدة.
  5. يقوم الجراح بقص المعدة بعناية حتى يتمكن من إدخال المنظار جيدا واستئصال الأجزاء التي تحتوي على الهرمونات التي تسبب زيادة الوزن .
  6. الفرق بين نحت الجسم وتكميم المعدة في الوقت العملية وسرعة العافي بعدها :
  7. تستغرق عملية نحت الجسم من ١ : ٣ ساعات بالطبع قد تطول مدة العملية كلما زادت الدهون في الجسم ويظل المريض في المستشفى لمدة تتراوح من يوم الى يومين للاطمئنان على صحة المريض والتأكد من استقرار وضعه الصحي .
  8. يتوجب على المريض ارتداء حزام ضاغط لفترة من ثلاثة الى ستة اسابيع ويظل المريض مرتديا هذا الحزام طوال اليوم باستثناء فترات قليلة مثل فترات الاستحمام .

 

قد يستغرق اختفاء الكدمات الموجودة بمكان العملية بعض الوقت ولكن في بعض الحالات قد لا تختفي هذه الآثار او الكدمات .

ويقوم الطبيب بتحديد جرعة من المسكنات والتي تعمل علي تقليل النواقل العصبية المسببه للشعور بالألم

ويجب علي المريض الالتزام بتلك المسكنات واخدها في المواعيد الموصوفة  من قبل الطبيب .

 

الفرق بين نحت الجسم و تكميم المعدة من حيث مدة العملية و فترة النقاهة :

تستغرق عملية تكميم المعدة من ساعة الى ساعتين وذلك حسب حالة المريض ويبقى المريض في المستشفى لمدة تتراوح بين اسبوع الى ثلاث اسابيع ،

وخلال هذه الفترة يعتمد المريض في غذائه علي المحاليل المتصلة بالوريد ، كما يكون هناك انبوبة تصل بين انف المريض ومعدته

تعمل هذه الأنبوبة على التخلص من السوائل المتراكمة بالمعدة ،وكذلك يعمل على التخفيف من شعور المريض بالغثيان .

ولكن لا تسير الامور دوما على أكمل وجه فهناك مجموعة من المضاعفات التي قد يتعرض لها المريض اليكم بعضها :

 

المضاعفات التي قد يتعرض لها المريض بعد خضوعه لعملية نحت الجسم : 

  • كأي عملية يشكل خطر إصابة المريض بالعدوى احتمالا كبيرا في حاله عدم الاهتمام بالنظافة والتعقيم الجيد
  • خطر حدوث نزيف اثناء او بعد العملية
  • لا تعتبر هذه العملية الحل النهائي للتخلص من الدهون ، ففي حالة عدم التزام المريض بتوجيهات الطبيب

واتباع حمية غذائية مناسبة والانتظام في ممارسة التمارين الرياضية سوف يكتسب المريض الوزن مجددا .

  • لتلافي كل هذه المضاعفات يجب علي المريض اختيار الطبيب الامثل و الالتزام بتعليماته عقب إجراء العملية
  • المضاعفات التي قد يتعرض لها المريض بعد خضوعه لعملية تكميم المعدة:
  • احتمالية حدوث عدوى بكتيرية اثناء إجراء العملية في حالة عدم الاعتناء بالتعقيم .
  • حدوث تسريب بالمعدة وهو عبارة عن خروج العصارة الهضمية للمعدة خارج تجويف المعدة  عبر مكان قص المعدة
  • ولذلك يجب على المريض اتباع كافة تعليمات الطبيب فيما يتعلق بالنظام الغذائي بعد العملية .
  • في حالة عدم اتباع المريض لنظام غذائي صحي بعد إجراء العملية والإكثار من تناول الطعام من الممكن حدوث تمدد للمعدة .

 

ولكن يمكن حل هذه المشكلة بعمل تكميم المعدة المطور.

 

تكميم المعدة المطور: 

تعتبر تعديل لعملية تكميم المعدة ،تم ابتكارها للتعامل مع مشكلة تمدد المعدة .

تتم عن طريق وضع حلقة حول المعدة لمنع حدوث تمدد اذا اكثر المريض من تناول الطعام .

وبعد اجراء اي عملية يجب على المريض الالتزام بكافة الإجراءات المذكورة وتطبيق تعليمات الطبيب من الالتزام بالأكل الصحي

وممارسة الرياضة بانتظام والبعد عن التدخين والمشروبات الكحولية والوجبات السريعة الغنية بالدهون المهدرجة

مع الإكثار من تناول المياه والبعد عن المشروبات الغازية .

عملية تكميم المعدة

حقائق يجب معرفتها قبل إجراء عملية التكميم

حقائق يجب معرفتها قبل إجراء عملية التكميم لعملية التكميم  هي إحدى الطرق الجراحية لمعالجة مرضى السمنة

ويتضمن هذا النوع من الجراحات إزالة أو تقليل حجم المعدة لمساعدة المريض على الحد من الشهية المفرطة للطعام.

وعادة ما تؤدي جراحة علاج البدانة إلى فقدان الوزن بسرعة.تعد جراحة تكميم المعدة واحدة من عدة أنواع من خيارات جراحات السمنة.

عادة ما يسميها المهنيون الطبيون استئصال المعدة الرأسي
في هذه المقالة ، سنلقي نظرة فاحصة على ما تنطوي عليه جراحة تكميم المعدة ، بما في ذلك فعاليتها ومضاعفاتها المحتملة.

تكميم المعدة
تكميم المعدة

تاريخ واتجاه تكميم المعدة


في البداية ، كان تكميم المعدة هو الجزء المقيد لعملية تحويل مسار الاثني عشر. بعد ذلك ،

أصبحت عملية تكميم المعدة هي المرحلة الأولى للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة والذين خضعوا لعملية تبديل الاثني عشر لتقليل المخاطر المحيطة بالجراحة.

فقد بعض المرضى وزنًا كافيًا بعد جراحة تكميم المعدة ولم يخضعوا للمرحلة الثانية من عملية تبديل الاثني عشر.

دفعت هذه النتائج جراحي السمنة إلى اعتبار جراحة تكميم المعدة إجراءً مستقلًا لعلاج البدانة.

تم إجراء أول تكميم للمعدة عدة بالمنظار في عام 2000.

على مدار العقد الماضي ، استمر عدد عمليات تكميم المعدة في الزيادة كل عام تقريبًا. الآن ،

أكثر من نصف جراحات السمنة التي يتم إجراؤها في الولايات المتحدة هي عمليات تكميم المعدة.

ما هي جراحة تكميم المعدة لإنقاص الوزن؟


جراحة تكميم المعدة هي إجراء لعلاج الوزن الزائد، ويزيل 75 – 80٪ من المعدة وهي الآن من أكثر عمليات علاج البدانة شيوعاً حول العالم.
يتم إجراء جراحة تكميم المعدة دائماً كإجراء طفيف التوغل باستخدام منظار البطن،

وهو إدخال أنبوب طويل ورفيع في بطنك من خلال عدة شقوق صغيرة،

ويحتوي هذا الأنبوب على ضوء، وكاميرا صغيرة متصلة به بالإضافة إلى أدوات مختلفة.

كيفية اجراء عملية التكميم المعدة ؟ 


تتم جراحة تكميم المعدة باستخدام التخدير العام، وهو دواء يضعك في نوم عميق للغاية ويتطلب جهاز التنفس الصناعي للتنفس من أجلك أثناء الجراحة.
الجراحة تحتاج إلى تقسيم معدتك إلى قسمين غير متساويين،

ويتم قطع وإزالة حوالي 80 في المائة من الجزء الخارجي المنحني من معدتك.ثم يتم تدبيس و خياطة حواف الـ 20 بالمائة المتبقية من معدتك،

وينتج عن هذا معدة على شكل موزة حوالي 25 بالمائة فقط من حجمها الأصلي.ستكون في غرفة العمليات لمدة ساعة تقريبًا بمجرد اكتمال الجراحة،

سيتم نقلك إلى غرفة الإنعاش للحصول على رعاية ما بعد الجراحة،وستبقى في غرفة الإنعاش لمدة ساعة أخرى تقريبًا أثناء استيقاظك من التخدير.


عادة ما تلتئم الشقوق الصغيرة في البطن بسرعة، وتساعدك على التعافي بشكل أسرع من الإجراء الذييتم فيه فتح البطن بشق أكبر.

ما لم تكن هناك مضاعفات، يجب أن تكون قادرًا على العودة إلى المنزل في غضون يومين أو 3 أيام بعد الجراحة.

ما هي التغييرات التي تحدث عند تكميم المعدة


⦁ تحسين نوعية الحياة بشكل عام. فقدان الوزن الزائد بحوالي 60-70٪ خلال عام واحد من الجراحة

الحالات الصحية المرتبطة بالسمنة مثل داء السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم،

وتوقف التنفس أثناء النوم، وأمراض الكبد الدهنية، وآلام المفاصل، وارتفاع الكوليسترول.
⦁ تقل الرغبة في الأكل.
⦁ تقليل الإحساس بالجوع.

 

هل عملية تكميم المعدة فعالة؟


تساعدك جراحة تكميم المعدة على إنقاص الوزن بطريقتين:
⦁ معدتك أصغر بكثير لذا تشعر بالشبع وتتوقف عن الأكل عاجلاً، وهذا يعني أنك تأخذ سعرات حرارية أقل.
⦁ إزالة جزء من المعدة الذي ينتج هرمون الجريلين، وهو هرمون مرتبط بالجوع حتى لا تشعر بالجوع.
يمكنك توقع خسارة 50٪ على الأقل من وزنك الزائد خلال 18 إلى 24 شهراً بعد جراحة تكميم المعدة،

ويخسر بعض الناس 60 إلى 70 بالمائة.
من المهم أن تتذكر أن هذا لن يحدث إلا إذا كنت ملتزماً باتباع النظام الغذائي وخطة التمارين التي أوصى بها الجراح

 

من هو المرشح الجيد لهذه الجراحة؟

تعتبر جراحة السمنة من أي نوع بما في ذلك جراحة تكميم المعدة خياراً فقط عندما لا تنجح المحاولات في تحسين نظامك الغذائي، وعادات التمارين، واستخدام أدوية إنقاص الوزن.
حتى مع ذلك، يجب أن تستوفي معايير معينة لتكون مؤهلاً لإجراء عملية علاج السمنة تعتمد هذه المعايير على مؤشر كتلة الجسم (BMI)

وما إذا كنت تعاني من أي حالات صحية مرتبطة بالسمنة.

شروط التأهيل:


⦁ السمنة المفرطة (المرضية) (مؤشر كتلة الجسم 40 أو أعلى)
⦁ (مؤشر كتلة الجسم من 35 إلى 39) مع حالة واحدة على الأقل مرتبطة بالسمنة
في بعض الأحيان يتم إجراء جراحة تكميم المعدة إذا كنت تعاني من زيادة الوزن ولكنك لا تستوفي معايير السمنة،ولكن لديك حالة صحية خطيرة تتعلق بوزنك.

كيف تستعد لعملية تكميم المعدة؟
من المحتمل أن تحتاج إلى اختبارات مختلفة للتأكد من أن جراحة تكميم المعدة مناسبة لك.
سينصحك طبيبك بأي تغييرات تحتاج إلى إجرائها على الأدوية ونظامك الغذائي في الأسابيع أو الأيام التي تسبق الجراحة.

وسوف تحتاج إلى التوقف عن الأكل والشرب في الليلة السابقة لإجراء الجراحة.

تحسين المشاكل الصحية المتعلقة بالسمنة
أثبتت التجارب والدراسات السريرية الكبيرة أن جراحة تكميم المعدة تؤدي إلى حل أو تحسين العديد من المشكلات الصحية المتعلقة بالسمنة مثل:
داء السكري من النوع 2

 المشاكل الصحية التتي تتحسن بعد إجراء عملية تكميم المعدة 


⦁ ارتفاع ضغط الدم. مرضي الكبد الدهني. الاشخاص الذين يعناون من مستوي عالي الدهون. توقف التنفس أثناء النوم. 

تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.
⦁ متلازمة تكيس المبايض. الربو. صداع نصفي. انضمام الألم. الاكتئاب

والمشاكل النفسية والاجتماعية الأخرى

العقم. انخفاض هرمون التستوستيرون: يمكن أن يؤدي تكميم المعدة بشكل طبيعي إلى زيادة مستوى هرمون التستوستيرون.

عملية تكميم المعدة
عملية تكميم المعدة

الشفاء بعد الجراحة


⦁ تستغرق الجراحة حوالي 40-70 دقيقة.  يحدث الخروج من المستشفى عادة بعد ليلتين.
 يتم تشجيع جميع المرضى على المشي في وقت مبكر من 3-4 ساعات بعد الجراحة.
بشكل عام، يمكن السيطرة على الألم بسهولة بعد الجراحة. معظم المرضى يأخذون أقل من دواء الألم الموصى به.
يعود معظم المرضى إلى العمل أو المدرسة بعد 2-4 أسابيع. التعب شائع في الأسبوعين الأولين بسبب انخفاض السعرات الحرارية من النظام الغذائي السائل.

هل يشعر المريض بالجوع بعد عملية التكميم ؟ 

ومع ذلك، فإن غالبية المرضى لا يشعرون بالجوع خلال هذه المرحلة من النظام الغذائي. يتحسن مستوى الطاقة بسرعة بعد إدخال النظام الغذائي الطري أي بعد أسبوعين تقريبًا من الجراحة.

في بعض الأحيان نسمح للمرضى بالعمل من المنزل 2-3 أيام في الأسبوع بعد الجراحة. يمكن للمرضى البدء في ممارسة الرياضة بعد 4 أسابيع من الجراحة.

النظام الغذائي بعد جراحة تكميم المعدة


⦁ اليوم الأول: نظام غذائي سائل. يسمح بعض الجراحين للمرضى بشرب الماء بعد بضع ساعات من الجراحة
⦁ من يوم 2-14: انظمة غذائية تحتوي على سائل كامل بما في ذلك مخفوق البروتين والحليب والتمر والعصير.

 حمية غذائية لينة.
⦁ يمكن للمرضى البدء في تقديم طعام منتظم بعد 5 أسابيع من الجراحة.

يتم تشجيعهم على تناول كمية صغيرة من الطعام في كل مرة وتناول وجبات أكثر تكرارًا.
⦁ يجب على جميع المرضى تناول فيتامينات متعددة ومركب ب بعد الجراحة.

مقارنة تكميم المعدة بأنواع أخرى من إجراءات السمنة


⦁ كان ربط المعدة بالمنظار (Lap-band) شائعًا جدًا. ومع ذلك ، نظرًا لارتفاع معدل المضاعفات طويلة المدى وفقدان الوزن بشكل أقل ،

انخفض عدد عمليات Lap-band كل عام في الولايات المتحدة وفي جميع أنحاء العالم.

نادراً ما تقوم معظم مراكز جراحة السمنة الأكاديمية الكبيرة في الولايات المتحدة بإجراء عملية ربط المعدة في هذا الوقت.
⦁ تعد جراحة المجازة المعدية بالمنظار هي المعيار الذهبي لجراحة علاج البدانة. ومع ذلك ،

فقد حلت تكميم المعدة محل جراحة تحويل مجرى المعدة باعتبارها أكثر جراحات السمنة شيوعًا في السنوات الأخيرة بسبب بساطتها التقنية ومعدلات المضاعفات الطويلة الأمد الأقل.

ميزة تكميم المعدة مقابل جراحة المجازة المعدية
⦁ من الناحية الفنية ، تعتبر عملية تكميم المعدة عملية أبسط بكثير. تستغرق عملية تكميم المعدة عادة 40-70 دقيقة ،

ينما تستغرق جراحة المجازة المعدية حوالي 2-3 ساعات حتى تكتمل.
⦁ هناك فرصة أقل بكثير لحدوث نقص في المغذيات أو الفيتامينات في عملية تكميم المعدة. بالإضافة إلى ذلك ،

لا يوجد سوء امتصاص لمرضى تكميم المعدة.
⦁ يمكن أن تحدث بعض المضاعفات طويلة المدى مع مرضى تجاوز المعدة بما في ذلك انسداد الأمعاء والقرحة الهامشية والفتق الداخلي.

إن فرصة إصابة مرضى تكميم المعدة بهذه المضاعفات نادرة للغاية.

 

 

 

ما هي مخاطر ومضاعفات عملية التكميم  المعدة ؟


تعتبر جراحة تكميم المعدة إجراءً آمنًا نسبيًا. ومع ذلك ، مثل جميع العمليات الجراحية الكبرى ،

يمكن أن يكون هناك مخاطر ومضاعفات عملية التكميم .
يمكن أن تحدث بعض المضاعفات بعد أي عملية جراحية تقريبًا. وتشمل هذه:
⦁ نزف. يمكن أن يؤدي النزيف من الجرح الجراحي أو داخل جسمك إلى صدمة عندما يكون شديدًا.
⦁ تجلط الأوردة العميقة (DVT). يمكن أن تزيد الجراحة وعملية التعافي من خطر تكون جلطة دموية في الوريد ، عادة في وريد الساق.
⦁ الانسداد الرئوي. و الانسداد الرئوي يمكن أن يحدث عندما جزءا من تجلط الدم تقطع وينتقل إلى الرئتين.
⦁ عدم انتظام ضربات القلب . يمكن أن تزيد الجراحة من مخاطر عدم انتظام ضربات القلب ، وخاصة الرجفان الأذيني .
⦁ التهاب رئوي. يمكن أن يتسبب الألم في أن تأخذ أنفاسًا ضحلة مما قد يؤدي إلى الإصابة بعدوى الرئة ، مثل الالتهاب الرئوي .

 

مضاعفات إضافية  عملية تكميم المعدة 

 

تتضمن بعض الآثار الجانبية المحتملة الخاصة بهذه الجراحة ما يلي:
⦁ تسريبات معدية. يمكن أن تتسرب سوائل المعدة من خط الخياطة في معدتك حيث تم خياطتها معًا مرة أخرى.
⦁ تضيق . يمكن أن ينغلق جزء من تكميم المعدة ، مما يتسبب في انسداد معدتك.
⦁ نقص فيتامين. الجزء الذي تمت إزالته من معدتك مسؤول جزئيًا عن امتصاص الفيتامينات التي يحتاجها جسمك.

ما لم تتناول مكملات الفيتامينات ، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث نقص.
⦁ الحموضة المعوية (GERD). يمكن أن تؤدي إعادة تشكيل معدتك إلى حرقة المعدة أو تفاقمها .

يمكن علاج ذلك عادةً باستخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.
من المهم أن تتذكر أن تغيير نظامك الغذائي وعادات التمارين الرياضية ضروريان لفقدان الوزن والحفاظ عليه بعد جراحة تكميم المعدة.

من الممكن استعادة الوزن مرة أخرى إذا كان
 تناول نظام غذائي غير صحي.  ممارسة الرياضة القليل جداً.


مخاوف عملية التكميم المعدة 


هناك قلق شائع آخر، خاصةًًَ عندما تفقد الكثير من الوزن بسرعة، وهو الكمية الكبيرة من الجلد الزائد الذي قد يتبقى لك مع تساقط الأرطال. هذا هو أحد الآثار الجانبية الشائعة لجراحة تكميم المعدة.
يمكن إزالة هذا الجلد الزائد جراحيًا إذا كان يزعجك. لكن ضع في اعتبارك أن الأمر قد يستغرق ما يصل إلى 18 شهرًا حتى يستقر جسمك بعد جراحة تكميم المعدة.

لهذا السبب من الأفضل الانتظار قبل التفكير في إجراء إزالة الجلد. حتى ذلك الحين، قد ترغب في تجربة بعض التقنيات لشد الجلد المترهل .
شيء آخر يجب مراعاته قبل اتخاذ قرار إجراء جراحة تكميم المعدة هو أنه على عكس بعض جراحات السمنة الأخرى،

فإن جراحة تكميم المعدة لا رجعة فيها. إذا لم تكن راضيًا عن النتيجة ، فلا يمكن إعادة معدتك إلى ما كانت عليه.


كيف سيتغير نظامك الغذائي بعد جراحة تكميم المعدة؟


قبل إجراء جراحة تكميم المعدة عليك عادةً الموافقة على تغييرات نمط الحياة المحددة التي يوصي بها الجراح.

تهدف هذه التغييرات إلى مساعدتك في تحقيق فقدان الوزن والحفاظ عليه.
تتضمن إحدى هذه التغييرات اتباع نظام غذائي صحي لبقية حياتك.
سيوصي جراحك بأفضل نظام غذائي لتكميم المعدة قبل الجراحة وبعدها.

قد تكون التغييرات الغذائية التي يقترحها الجراح مشابهة للإرشادات الغذائية العامة أدناه.

التغييرات الغذائية


⦁ أسبوعين قبل الجراحة: زد من البروتين، وقلل من الكربوهيدرات، وقم بإزالة السكر من نظامك الغذائي.

قبل يومين والأسبوع الأول بعد الجراحة: ابتلاع فقط السوائل الصافية الخالية من الكافيين والكربونات.  

للأسابيع الثلاثة القادمة: يمكنك إضافة الطعام المهروس إلى نظامك الغذائي.
ستتمكن عادةً من تناول طعام منتظم وصحي بعد شهر تقريبًا من الجراحة.

ستجد أنك تأكل أقل من قبل الإجراء لأنك ستشبع بسرعة ولن تشعر بالجوع.
قد يتسبب نظامك الغذائي المحدود والوجبات الصغيرة في حدوث بعض النقص الغذائي.

من المهم تعويض ذلك عن طريق تناول الفيتامينات المتعددة ومكملات الكالسيوم وحقنة B-12 الشهرية وغيرها على النحو الموصى به من قبل الجراح.


إيجابيات وسلبيات جراحة تكميم المعدة


مثل أي عملية جراحية يكون لها الإيجابيات وبعض السلبيات نادرة الحدوث ومنها:


إيجابيات تكميم المعدة


⦁ يمكنك أن تفقد ما يصل إلى 65 في المائة من وزن الجسم الزائد. إنه إجراء من خطوة واحدة ، لذا فإن خطر حدوث مضاعفات أقل.
⦁ يكون الشفاء أسرع مقارنة بالمجرى المعدي. متلازمة الإغراق أقل شيوعًا.


سلبيات تكميم المعدة⦁ هناك خسارة أقل في الوزن مقارنةً بعملية تحويل مسار المعدة.
⦁ فقدان الوزن أبطأ. لا يمكن عكسه. يمكن أن يسبب ارتداد الحمض.


الفوائد الصحية لفقدان الوزن


إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة حاليًا ، فقد تتمكن من فقدان كمية صغيرة فقط من الوزن لتحسين صحتك العامة. في الواقع ،

تظهر بعض الدراسات أن انخفاض وزنك بنسبة 5٪ إلى 10٪ فقط يمكن أن يغير صحتك. يمكن أن يعني فقدان الوزن:

 

 

يمكن لطبيبك تقديم معلومات أكثر تخصيصًا حول الفوائد الصحية التي يمكنك توقع رؤيتها عند فقدان الوزن. على سبيل المثال، قد تكون قادرًا على تقليل أو التخلص من بعض الأدوية أو تقليل خطر الإصابة بالمرض.

قد يكون طبيبك قادرًا أيضًا على تقديم توصية أو إحالة إلى اختصاصي تغذية أو معالج طبيعي لمساعدتك في بناء برنامج صحي لفقدان الوزن.

 

 

أيهما أفضل تكميم المعدة أَم تحويل المسار

 

أيهما أفضل تكميم المعدة أَم تحويل المسار


السمنة هي مرض العصر فهي تجعلك عُرضة للإصابة بالعديد من الأمراض وإذا قررت التخلص من السمنة والوزن الزائد وأردت أن تخطو خطوتك الأولى تجاه الحصول على جسم رشيق بعد فشل الالتزام بنمط الحياة الصحي والفشل فى إتباع الحميات القاسية وممارسة الرياضة وقررت أن تقوم بعملية من عمليات تصغير المعدة فعليك أن تعرف في البداية ما تفعله زيادة الوزن بجسدك.

 

أيهما أفضل تكميم المعدة أَم تحويل المسار
أيهما أفضل تكميم المعدة أَم تحويل المسار

 

أضرار السمنة والوزن الزائد

  • النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • الإصابة بإِرتفاع ضغط الدم.
  • اصابة الجسم بمرض السكري.
  • الإصابة بحصوات المرارة.
  • تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.
  • الإصابة بإلتهاب المفاصل.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • الإصابة بدهون الكبد.
  • الإصابة بالأمراض النفسية والإكتئاب.
  • قلة الخصوبة وقلة فرص الحمل.

 

السمنة مرض قاتل في بعض الأحيان فيجب عليك أن تتخلص من هذا المرض الخطير.

 

غياب التمرينات الرياضية التي يرافقها اتباع نمط غذائي غير صحي تزيد من خطر الإصابة بالوزن الزائد والسمنة ولكن يوجد العديد من الناس لايريدون إتباع أي حمية غذائية قاسية ويرفضون ممارسة التمارين الرياضية وأيضاً يوجد من قاموا بعدة محاولات فاشلة لانقاص الوزن وهؤلاء يلجأون إلى أحد الخيارات الأخرى وهو التدخل الجراحي.

ماهي العملية الجراحية ؟

 

العملية الجراحية هي أحد الخيارات المطروحة لمعالجة السمنة المفرطة وزيادة الوزن حيث أن هناك العديد من المصابين بالسمنة يقررون إجراء مثل هذه العمليات رغبةً منهم في الوصول إلى الوزن المثالي أو خوفًا من بعض الأمراض المصاحبة للسمنة والسابق ذكرها.
عمليات تصغير المعدة
تهدُف عمليات تصغير المعدة عموماً إلى إنقاص الوزن عن طريق تصغير حجم المعدة، وبالتالي تقليل معدل الطعام المستهلك يومياً.

 

أيضا يتم استهداف الهرمونات المسؤولة عن الشهية مثل هرمون الجريلين الموجود بالمعدة والذي يعمل على زيادة الشهية بالإضافة إلى بعض التعديلات التي تجرى بالقناة الهضمية والتي تستهدفها عملية تحويل المسار.

 

تعمل هذه العمليات على زيادة معدلات الشفاء للأمراض المزمنة المصاحبة للسمنة والسابق ذكرها
.
عمليات تصغير المعدة هي الجراحة التي يتم إجرائها لمساعدة المريض على تخفيف وزنه وهي تسمى أيضاً بجراحة معالجة السمنة وجِراحة تكميم المعدة وجِراحة تحويل المسار هما إحدى أنواع هذه العمليات الجراحية.

 

تطورت عمليتي تكميم المعدة وتغيير المسار كأحد أفضل الحلول لإنقاص الوزن وعلاج السمنة وتتفق عمليات السمنة جميعها في هدف واحد وهو إنقاص الوزن ومعالجة المشاكل المزمنة المصاحبة للسمنة ولكن هناك نقاط إِختلاف بين كل عملية وأخرى تكمُن في عدة نقاط منها :-

  • إختلاف طبيعة الحالة من مريض لآخر.
  • خطوات العملية.
  • نوع التخدير.
  • الأمراض المزمنة المصاحبة للمريض.
  • نسبة الزيادة في الوزن عن الوزن الطبيعي.

 

فيما يلي سنقدم لكم شرح وافٍ عن كل من عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار حتى يمكن الإجابة عن أيهما أفضل.


كيفية إجراء عملية تكميم المعدة وتحويل المسار

  • أولا عملية تكميم المعدة (GASTRIC SLEEVE):

تتم عملية تكميم المعدة باستخدام المنظار الجراحي تحت تأثير التخدير العام حيث يقوم الطبيب بعمل شقوق جراحية صغيرة لا تتعدى 2 سم لكل فتحة لإدخال المنظار والأدوات الجراحية اللازمة
.
يتم تقسيم المعدة بنسبة 1:3 حيث يتم يفصل الجزء السفلي منها وهو الأكبر حجماً ويمثل 4/3 المعدة ويتم غلقه بالخيوط الجراحية جيداً.

 

يتبقى الجزء العلوي منها والمسمى (الكُم المعدي sleeve) ويمثل 4/1 من المعدة حيث يتصل بالاثني عشر وباقي الأمعاء الدقيقة ولا يحدث تغيير في القنوات الهضمية.
يستقبل الكُم المعدي حوالي 28 إلى 140 جرام من الطعام والسوائل ويمررها إلى باقي القناة الهضمية.

 

تستغرق العملية ما بين الساعة إلى الساعة ونصف، ولا يمكن رجوع المعدة مرة أخرى لطبيعتها.

  • ثانيا عملية تحويل المسار (GASTRIC BYPASS):

تتم عملية تحويل المسار تحت تأثير التخدير العام أيضاً ويتم إجرائها بطريقتين هما:-

  • المنظار الجراحي وهي الأكثر إنتشاراً.
  • كانت العملية تتم سابقاً بدون منظار وتسمى (open surgery).

 

يقوم الطبيب بعمل عدة شقوق جراحية طولها لا يتعدى 2 سم حول منطقة المعدة ليتمكن من إدخال المنظار والأدوات الجراحية.

 

يتم تصغير المعدة عن طريق تقسيمها إلى جزء صغير يسمى الجيب المعٍدي ويستقبل حوالي 28 جرام من الأطعمة والسوائل ويعد أصغر من الكُم المعدي في عملية تكميم المعدة أما الجزء الأكبر من المعدة فيتم تثبيته وخياطته جراحيا ليوصل لاحقاً بالجزء المفصول من الأمعاء الدقيقة حيث يحتوي على هرمونات الشهية.

 

يقوم الطبيب بفصل جزء بسيط من الأمعاء الدقيقة حوالي 100 إلى 150 سم بعدها يقوم بتوصيل الجيب المعدي الصغير بباقي الأمعاء الدقيقة بعد تخطي 150 سم من الجزء الأول منها حيث يتم تفريغ الطعام مباشرة من الجيب المعدي إلى الأمعاء وبذلك يتخطى الاثنى عشر والجزء المفصول لتقليل امتصاص الدهون والسكريات.

 

يتم توصيل الجزء الأكبر من المعدة مع الجزء المفصول سابقاً من الأمعاء (150 سم) ليتم توصيلهم مجددا للقناة الهضمية الجديدة لتأخذ شكل حرف Y.

 

كم تستغرق عملية تحويل المسار ؟

من ساعتين إلى 4 ساعات ولا يمكن رجوع المعدة لطبيعتها مرة أخرى.

 

الفئة المرشحة لعمليات تكميم المعدة وتحويل المسار


يوجد بعض المعايير الأساسية التي يجب توافرها في المريض الذي يخضع لعمليات تصغير المعدة ومنها:-

 

1 – مؤشر كتلة الجسم أكبر من 40 بمعدل زيادة 45 كجم عن الوزن الطبيعي أو أكثر.

 

2 – أن يكون مؤشر كتلة الجسم أكبر من 35 ومصاحباً بواحدة أو أكثر من الأمراض المزمنة المصاحبة للسمنة مثل:-

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكري من النوع الثاني.
  • هشاشة العظام والتهاب المفاصل.
  • مشاكل ضيق التنفس أثناء النوم.
  • ارتفاع دهون الدم.

3 – أن يكون المريض مؤهل صحياً ونفسياً وعلى علم تام بالخطوات التي سوف يخضع لها وما لها من تأثيرات سلبية وإيجابية.

 

4 – أن يكون المريض على إستعداد تام لتغيير النظام والنظام الغذائي وممارسة الرياضة بانتظام و المتابعة الدورية للطبيب لمتابعة تطور العملية.
النتائج المترتبة على كل من تكميم المعدة وتحويل المسار
يتم قياس النتائج بمدى التغير في نقصان الوزن وتحسن نسب الشفاء للأمراض المزمنة المصاحبة للسمنة على مدار السنتين الأولى من الجراحة شرط إتباع النظام الجديد الموصوف من الطبيب من تغذية وممارسة للرياضة بانتظام لنجاح العملية.

 

 

 نتائج عملية تكميم المعدة ؟


بالإشارة إلى الأبحاث التي أُجريت على عدد من الأشخاص خضعوا لعملية تكميم المعدة لقياس مدى فاعلية وأمان هذا الإجراء على مدار 5 سنين من المتابعة والتحليل أظهرت هذه الدراسات الأتي:-

 

انخفاض الوزن بمعدل 82% للسنة الأولى بعد العملية وانخفاض مؤشر كتلة الجسم بنسبة 94% وذلك للأشخاص الذين مؤشر الكتلة لديهم اكبر من 40 قبل العملية.

 

ترتفع نسبة التحسن في انخفاض الوزن ومؤشر كتلة الجسم في الأشخاص ذوي مؤشر كتلة أصغر من 40.
التحسن لمرض السكري من النوع الثاني المصاحب للسمنة بنسبة 75%.
ثانيا نتائج عملية تحويل المسار
تم عمل دراسة بحثية على عدد من الأشخاص تمت على مدار 12 عام بعد عملية تحويل المسار أظهرت الدراسة النتائج التالية:-

 

انخفاض في الوزن يصل إلى 45 كيلو جرام في السنتين الأولى بعد العملية بنسبة نجاح تصل إلى 90%.
تحسن كبير في نسبة الشفاء لمرض السكري من النوع الثاني بنسبة تصل إلى 88%.
انخفاض نسب الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تصل إلى 95%.
المضاعفات المترتبة على عملية تكميم المعدة وتحويل المسار
على الرغم من نسب النجاح المرتفعة التي حققتها عمليات تصغير المعدة وإنقاص الوزن إلا أن هناك بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث كأي عمليات أخرى نتيجة التدخل الجراحي والتي ليس من الضروري أن تحدث ولكن يجب مناقشتها مع الطبيب قبل الخوض في مثل هذه العمليات.

جراحة تكميم المعدة
 مضاعفات عملية تكميم المعدة ؟

  • حدوث نزيف في الأوردة الكبيرة المغذية للمعدة.
  • انسداد معوي بعد العملية وهو شئ نادر الحدوث ولفترة مؤقتة بعد العملية.
  • تسرب العصارة الهضمية من التوصيلات الجراحية بين الكُم المَعِدي والأمعاء الدقيقة ولكن نسبة حدوثها أيضاً شئ نادر وبنسبة اقل من 1%

ويمكن حلها بسهولة بواسطة التدخل الطبي السريع.

  • تجلط الدم في الأوعية الدموية في المنطقة المحيطة بالمعدة وهو شئ نادر الحدوث أيضاً.


مضاعفات عملية تحويل المسار


نقص التغذية وذلك بسبب تقليص حجم المعدة وتخطي 150 سم من الأمعاء الدقيقة وبالتالي يقل هضم الطعام وامتصاص المغذيات اللازمة

فيجب تناول الفيتامينات والمعادن لتعويض الفاقد منها.
متلازمة الإفراغ وهي تحدث نتيجة مرور الطعام بدون هضم كافٍ إلى الأمعاء الدقيقة مباشرة دون المرور بالأنزيمات الهاضمة الموجودة

بالجزء المستأصل من الأمعاء وتظهر الأعراض في صورتين:
1- الإفراغ المبكر و يحدث بعد تناول الطعام من 20:15 دقيقة ويظهر في صورة انتفاخات وتقلصات بالبطن والشعور بالدوار والغثيان وزيادة بضربات القلب.

 

2 –كذلك  الإفراغ المتأخر ويحدث بعد تناول الطعام من ساعة إلى ثلاث ساعات ويؤدي إلى الإحساس بالجوع والارتباك العام والتعب والتعرق وزيادة ضربات القلب ورعشة بالجسم.

 

و يتم معالجة هذه الأعراض عن طريق تعديل النظام الغذائي بواسطة أطباء التغذية والعلاج الطبيعي.

 

التهاب الغشاء البريتوني وهو من أخطر المضاعفات التي قد تحدث نتيجة حدوث تسريب في القناة الهضمية الجديدة

حيث تصيب الغشاء البريتوني وهو الغشاء المحيط بالأعضاء الداخلية بداخل البطن بالالتهاب الشديد

ويظهر في صورة ارتفاع درجة حرارة الجسم زيادة ألم البطن فواق مستمر وزيادة ضربات القلب بصورة غير مبررة.

 

المقارنة بين تكلفة عمليتي تكميم المعدة وتحويل المسار


ترتفع تكاليف عمليات تصغير المعدة وإنقاص الوزن وفقا لما تتطلبه هذه العمليات من مهارة عالية وخبرة واسعة من قبل الطبيب.
العناية الطبية الفائقة من قبل الفريق الطبي المتمثل في كل من :

  • الطبيب الجراح.
  • طبيب التخدير.
  • متخصص التغذية.
  • طبيب العلاج الطبيعي.
  • التمريض.
    وذلك أثناء العملية الجراحية وخلال السنوات التالية بعد العملية والتي تتطلب متابعة دقيقة ومستمرة لتسجيل النتائج ومتابعة النظام الغذائي والرياضي وقياس مدى فاعليتهم لكل مريض.

 

تختلف التكلفة لكل من عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار نتيجة الاختلاف في بعض من الأمور

مثل شهرة الطبيب وطبيعة كل حالة وما تتطلبه من فحوصات أخرى أو متابعة طبية خاصة ودرجة الإقامة بالمستشفى

واعتماد المركز الطبي أو المستشفى من هيئات طبية مرموقة مثل اعتماد الجودة في الرعاية الصحية ومكافحة العدوى.

 

في الاردن تتراوح التكلفة ما بين 2400 إلى 4000 دولار أمريكي.

 

تصل تكلفة العملية في السعودية إلى 15000 دولار أمريكي شاملة الإقامة والخدمات الطبية الأخرى من تحاليل وفحوصات وأدوية طبية.

 

في تركيا تبلغ التكلفة في المراكز والعيادات الطبية ما بين 4000 إلى 5500 دولار أمريكي بينما تصل 10000 دولار أمريكي في المستشفيات الشهيرة.

 

في الإمارات متوسط التكلفة ما بين 8000 إلى 12000 دولار أمريكي قابلة للزيادة حسب متطلبات كل حالة.

 

وأخيراً
بعدما تحدثنا عن كلٍ من عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار وتم ذِكر طريقة كل عملية ومميزات وعيوب كل منها يمكنكم الأن

الجواب عن السؤال أيهما أفضل تكميم المعدة أم تَحويل المسار؟

 

 

عمان, ش. المدينة المنورة

مقابل مرجان مول مجمع نور التجاري الطابق الثالث

احجز موعدك

0776558558

ساعات العمل

السبت - الخميس: 8:00 صباحاً - 06:00 مساءاً

حجز موعد

0776558558
WhatsApp chat