ما الفرق بين التكميم وتحويل المسار

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار ؟

هذا ما سوف نذكرها لكم في هذا المقال، حيث أن كلتا العمليتين تهدف إلى نقص الوزن وتقليل أيضًا المشكلات الصحية التي تتعلق بالسمنة المفرطة،

حيث أن العديد من الأشخاص يشكون من إرتفاع الوزن أو حدوث السمنة، كما يحاول العديد منهم في خفض تلك الوزن من خلال العديد من الطرق

من ضمنها متابعة نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية وتناول عدة أدوية وكذلك العديد من العمليات الجراحية.

ماالفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار؟

يوجد العديد من الفروقات بين تحويل المسار وتكميم المعدة، ومن ضمنها:-

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار من ناحية التعريف

  • عملية تكميم المعدة هي العملية التي يقوم بها الدكتور المختص بها بقص ما يقارب من ثلاثة أرباع من الحجم الخاص بالمعدة، وبقاء الجزء الآخر من الحجم الخاص بها على هيئة موزة.
  • ولكن عملية تحويل المسار فهي عملية تتضمن قص مقدار كبيرة من المعدة، مع الإضافة لقص الناحية العلوية من الأمعاء الدقيقة،
  • وبعد ذلك رفع الناحية الغير مقصوصة من الأمعاء الدقيقة، ثم توصيلها مع جزء المعدة ذات الحجم الصغير المقصوص.

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار من حيث الفائدة

  • تكون عملية تكميم المعدة مقتصرة على قلة حجم المعدة، وبالتالي يحدث تناول مقادير قليلة عن الفترات السابقة وكذلك تكون نسبة السعرات الحرارية التي يكتسبها الشخص قليلة جدًا، مع الإضافة لتثبيط الهرمون الخاص بالجوع مما يعمل على نقص الشهية والإحساس بالجوع.
  • ولكن عملية تحويل المسار تضاف لما سبق هو نقص امتصاص المأكولات والشراب الذي يتناوله الشخص في الأمعاء الذي يكون ناتجًا عن قص مقدار صغير من الأمعاء التي تكون مسؤولة عن امتصاص الغذاء.

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار من حيث سرعة نقص الوزن و التماثل إلى الشفاء

  • تعتبر عملية تحويل المسار سريعة من ناحية نقص الوزن، حيث أن المريض يعمل على خفض الوزن بالصورة السريعة في الوزن بالمقارنة مع عملية تكميم المعدة.
  • كما أن عملية تكميم المعدة متميزة بأن المريض سوف يتماثل إلى السريع في فترة سريعة في المقارنة مع عملية تحويل المسار، فإن عملية تحويل المسار تعتبر الصعبة وكذلك المعقدة، حيث يستطيع الشخص المريض الذي يقوم بإجراء عملية تكميم المعدة أن يخرج من المستشفى بعد مرور مدة تتراوح من يومين إلى ثلاثة أيام من بعد العملية.

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار من ناحية المضاعفات

تكون المضاعفات الخاصة بعملية تحويل المسار كثيرًا عن عملية تكميم المعدة على سبيل المثال:

  • الانفصال الجزئي الخاص بالأمعاء والمعدة اللذان يكونان موصلان مع بعضهم البعض في عدة حالات صغيرة.
  • يعاني الشخص المريض بتكميم المعدة من حدوث سوء امتصاص المغذيات والفيتامينات بالصورة الكبيرة من مرضى تكميم المعدة
  • ويرجع السبب إلى ذلك، بسبب استئصال جزء من الأمعاء الذي يكون مسؤولًا عن امتصاص المعادن والفيتامينات، حيث يتطلب مريض تحويل المسار إلى أخذ العديد من المكملات الغذائية منها، فيتامين b12 والحديد طول العمر.
  • يمكن أن يحدث توسع للمعدة بعد إجراء عملية تحويل المسار بالمقارنة مع عملية تكميم المعدة، بحيث يكون الحجم للمعدة ثابتًا إلى حدًا ما لعملية تكميم المعدة.

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار من حيث التشابه ؟ 

يكون التشابه بين عملية تحويل المسار وعملية تكميم المعدة في النقاط التالية وهي:-

الهدف

تكون عملية تحويل المسار وتكميم المعدة هادفة إلى القضاء على السمنة والأمراض التي تتعلق بحدوث السمنة وهي كالتالي:-

  • زيادة ضغط الدم والكوليسترول.
  • حدوث مرض السكر.
  • انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم.
  • حدوث العديد من الأمراض القلبية.
  • يمكن أن يتم حدوث الأعراض الجانبية وكذلك العديد من المخاطر التي تخص العمليتين

حيث أن العمليتين تكون مشتركة في التالي:-

  • حدوث الالتهابات والعدوى البكتيرية.
  • خلل في الجهاز الهضمي ومن ضمنه القيء والإعياء.
  • تكون الكثير من الجلطات وحدوث النزيف.
  • حدوث سوءًا في امتصاص المغذيات وكذلك سوءًا في التغذية.
  • النمط الخاص بالحياة بعد مرور العملية

كما أن تلك العمليتين مشتركان في ضرورة التزام الشخص المريض بنمط الحياة الصحية بعد التماثل إلى الشفاء مع المحافظة على النتيجة المطلوبة من أجل نقص السعرات الحرارية التي يكتسبها وممارسة التمارين الرياضية،

وكذلك يحتاج من المريض في كلتا الحالتين أن يعتمد في غذائه على السوائل فقط لا غير، وبعد ذلك تناول المأكولات المهروسة، ثم يرجع بعد مرور فترة من الزمن إلى المأكولات العادية.

هل علي إجراء عملية تكميم المعدة أو تحويل المسار؟ 

يرجع هذا القرار إلى الدكتور دائمًا في التقرير إذا كان الشخص يتطلب إلى إجراء عملية تكميم المعدة أو إلى عملية تحويل مسار المعدة، بل يتم أخذ في عين الاعتبار بالعديد من النقاط التالية وهي:-

الوزن الخاص بالمريض

  • تكون عملية تكميم المعدة دائمًا إلى من يرتفع مؤشر الكتلة لديهم عن ثلاثين، ولكن عملية تحويل المسار إلى الأشخاص الذين لديهم مؤشر الكتلة الخاص بالجسم تكون أربعون أو أكثر.
  • أما إذا كان المؤشر الخاص بالكتلة يتراوح ما بين ثلاثين إلى ستة وثلاثون فإن هذا الشخص يشكون من العديد من الأمراض المهددة لحياته بسبب حدوث السمنة.

أمراض المعدة

يكون من الأفضل دائمًا الابتعاد عن إجراء عملية تكميم المعدة لدى الأفراد الذين يشكون من الأمراض التي تتعلق بالمعدة أو بالجهاز الهضمي على سبيل المثال:-

  • النزيف المعدي.
  • حدوث قرحة في المعدة.
  • حدوث الفتق الحجابي.
  • رغبة الشخص المريض، حيث يتم الأخذ في الكثير من الأوقات برغبة الفرد في نقص الوزن، فيقوم بفقد الوزن بصورة سريعة عند عملية تحويل المسار.

كيف تتم عملية تحويل المسار ؟

  • تتم عملية تحويل المسار من خلال استئصال جزء كبير من المعدة حتى يتبقى منها جزءًا يدعى بإسم “حقيبة المعدة، أو استئصال أول جزء من الأمعاء الدقيقة، وبعد ذلك ربط حقيبة المعدة والأمعاء الدقيقة ببعضهما البعض.
  • يكون الدكتور المعالج شديد الحرص على أن يقوم بالتوصيل الجيد بين الأمعاء الدقيقة وحقيبة المعدة وهذا من أجل ضمان تواجد الإنزيمات الهضمية والحمضية المنتجة لها.
  • بعد مرور فترة من إجراء تلك العملية يحدث نقص لوزن الفرد، وهذا بسبب أن الجزء الخاص بالأمعاء الدقيقة الذي تم استئصاله كان يعمل على امتصاص المأكولات والسعرات الحرارية، بسبب أن تلك الجزء لم يكن موجودًا في هذه الفترة فيحدث نقص للسعرات الحرارية التي تتواجد في الجسم مما يساعد في نقص الوزن.

مميزات عملية تحويل مسار المعدة من خلال المنظار

يوجد الكثير من المميزات التي تخص عملية تحويل المسار وبالأخص سعر عملية تحويل مسار المعدة من خلال المنظار الذي يعتبر من ضمن المميزات الهامة له، حيث:-

  • يعتبر سعر عملية تحويل مسار المعدة متناسبًا مع العديد من الفئات المتنوعة.
  • تتم عملية تحويل مسار المعدة من خلال المنظار، وتعتبر آمنة للغاية لا تتضمن على أيًا من الآثار السلبية ولا تتسبب في ترك الندوب المزعجة.
  • تكون عملية تحويل مسار المعدة لدى مريض داء السكر هامة من أجل معالجته والشفاء منها، وهذا بسبب أنها تساهم في إنتاج الأنسولين.
  • القضاء على الوزن المفرط.
  • القضاء على السمنة الكثيرة والدهون، فبالتالي تساهم في نجاح مقدار الحمل والإنجاب.
  • يقوم الشخص بالتحرك بكل خفة ونشاط.
  • رغبة الشخص في أخذ مقادير صغيرة من الغذاء.
  • إزالة الإحساس بالجوع بالصورة الدائمة.
  • المحافظة على الحياة التي تكون خالية من إصابة الشخص بالأمراض التي تخص السمنة الزائدة والوزن المفرط على سبيل المثال، الأمراض القلبية.
  • يكون الألم الخاص بها قليلًا عن الجراحات المفتوحة.
  • لا تقوم بترك أيًا من الآثار الجراخية.
  • يستطيع الشخص بعد العملية أخذ الأطعمة التي يرغب بها.
  • القضاء على السكر الذي يكون من ثاني نوع.
  • تعمل على تعديل السكر الذي يكون من أول نوع.
  • لا تتطلب إلى أخذ الفيتامينات إلا لفترة تكون ستة شهور فقط.
  • تقوم بالقضاء على الوزن المفرط أثناء سنة من إجراء تلك العملية.

من هو المريض المناسب لعملية تحويل المسار ؟

  • عملية تحويل المسار  تكون متناسبة مع العديد من الأشخاص من مرضى السمنة المفرطة حيث من الممكن عملها لدى أصحاب المسنة القليلة والسمنة المتوسطة والسمنة الكثيرة.
  • نكون العملية متناسبة مع المرضى الذين يتراوح عمرهم ما بين ثمانية عشر عامًا إلى خمس وستون عام.
  • تكون العملية متناسبة أيضًا مع الأشخاص المقبلين على أخذ المشروبات الغازية والحلويات، وأيضًا الذين يكونون مصابين بالارتجاع المريئي.

كيف تتم عملية تكميم المعدة ؟

  • تحدث عملية تكميم المعدة من خلال قص مقدارًا من المعدة من خلال المنظار دائمًا، ويقوم الطبيب الجراح باستئصال نحو ثمانون بالمائة من معدة الشخص، مع عدم حدوث أيًا من التغيرات التشريحية فيها.
  • تكون المعدة كما هي، بل حجمها صغير على هيئة موزة، حيث أن صغر حجم المعدة يعمل على تناول مقدار من الطعام بكميات صغيرة،
  • وكذلك يتم حدوث العديد من التغيرات الهرمونية الناتجة عن ذلك الإجراء مما يرتفع من الإحساس بالشبع لفترة كبيرة.

اضرار عملية تكميم المعدة

هناك العديد من الأضرار التي تسببها عملية تكميم المعدة سوف نذكرها لكم في السطور التالية، ومن ضمن تلك الأضرار هي:

تعرض الشخص إلى حصوات المرارة

يتم حدوث حصوات المرارة بعد إجراء عملية تكميم المعدة، وهذا بسبب الفقد السريع للوزن.

دائمًا ما يحدث إصابة لنحو 50 بالمائة للأشخاص الذين قاموا بإجراء عملية تكميم المعدة بحدوث حصوات في المرارة،

والتي تكون ضارة في الكثير من الأوقات.

من الممكن أن تحدث حصوات المرارة العديد من الآثار الجانبية على سبيل المثال، القيء والغثيان ووجع في البطن، قد يتطلب العديد من الأشخاص إلى جراحة إستئصال المرارة بعد عملية تكميم المعدة.

الإصابة بحدوث الإمساك

  • يتم حدوث الإمساك دائمًا بعد إجراء عملية تكميم المعدة، حيث أنه يعتبر من ضمن الإجراءات المنتشرة التي تخص فقدان الوزن.
  • فمن الممكن الذهاب إلى الدكتور من أجل استشارته بالأساليب التي تخص القضاء على الإمساك بعد إجراء العملية،
  • فقد يحتاج الدكتور من المريض الابتعاد عن المأكولات المليئة بالألياف الحبيبية التي ترتفع من الإمساك،
  • كما من الممكن وصف العديد من الأدوية على سبيل المثال، الميتاموسيل.

ارتفاع احتمالية الإصابة بمتلازمة الإغراق

  • تعتبر ارتفاع احتمالية الإصابة بمتلازمة الإغراق من ضمن الأضرار الخاصة بعملية تكميم المعدة، وتكون ناتجًا عن أخذ المأكولات السكرية بصورة كثيرة بعد عملية تكميم المعدة.
  • دائمًا تكون المشروبات الغازية والعصائر الغنية بالسكر أو عصير الفواكه من ضمن الأسباب التي تخص الاندفاع للمأكولات السكرية من خلال المعدة،
  • التي تعمل على حدوث العديد من الآثار الجانبية على سبيل المثال، الغثيان والقيء، والضعف أيضًا.

ارتفاع التهابات الجروح

يمكن استمرار الالتهابات التي تخص الجرح الذي أحدثته العملية الجراحية إلى ما لا يقل عن ثلاثة أسابيع بعد مرور العملية، حيث تتضمن تلك الأعراض لالتهابات الجروح على ما يلي:

  • الإفرازات للصديد السائل والقيح.
  • حدوث إحمرار في مكان الجراحة، والألم أو الدفء.
  • من الممكن أن يتم معالجة التهابات الجروح من خلال المضادات الحيوية، وفي كثير من الأحيان قد تتطلب إلى عمل جراحة ثانية.
  • يمكن أن تتسبب عملية جراحة تكميم المعدة لترك الندوب الجلدية، أو التسبب في حدوث تدلي بالجلد.

حدوث تغييرًا في هيئة البراز

  • يمكن للمريض ملاحظته في حدوث تغييرًا في شكل البراز عن طريق اللون الخاص به، إذ يتم ظهوره على هيئة براز باللون الأحمر أو الأسود الغامق.
  • كما من الممكن للمريض ملاحظة تواجد نزيف في البراز، لذلك من الواجب الذهاب إلى الطبيب فورًا عند تواجد هذا.

المساهمة في حدوث ما يسمى بالتهابات الصفاق

  • يعتبر التهابات الصفاق من ضمن الأضرار التي تخص عملية تكميم المعدة الخطيرة، ويتم حدوث تلك الالتهابات الناتجة عن تواجد تسرب في منطقة المعدة.
  • يعمل الالتهاب بالصفاق على إصابة الغشاء البريتوني هو الغشاء الأملس الذي يقوم بتبتطين التجويف الخاص بالبطن، وقد تحتوي العلامات الخاصة بالتهابات الصفاق التي تنتج عن حدوث تسرب في منطقة المعدة بعد عملية تكميم المعدة على كل ما يلي: –

(ارتفاع آلام في منطقة البطن، الحمى، آلام في منطقة الظهر، الإصابة بحدوث الأرق، الفواق، عدم انتظام لضربات القلب).

ما هو المتوقع بعد جراحة تكميم المعدة؟

يمكن توقع العديد من الأمور بعد إجراء عملية تكميم المعدة، حيث أنه:

  • يتوقع أن يتعامل الشخص مع مقادير قليلة من المأكولات اللينة وكذلك السوائل أشناء أول شهر لعملية التكميم في المعدة.
  • بل من الممكن أن يبدأ الشخص في إضافة المأكولات الصلبة مرة ثانية إلى الأنظمة الغذائية بالتدريج،
  • وبعد ذلك سوف يبدأ المريض بملاحظة الإحساس بالشبع بصورة سريعة جدًا بعد أخذ معلقتين كبيرتين من الغذاء تقريبًا.
  • من المتوقع أن يحدث الخسارة للوزن التي تتراوح ما بين نصف إلى ثلثي الوزن الكثير بعد سنتين من عمل جراحة تكميم المعدة، ويمكن أن يتم استمراره للجسد في نقص الوزن لفترة سنة ونصف قبل أن يحدث استقرارًا.

النظام الغذائي الصحي بعد العملية

إن التغييرات الغذائية التي سوف يتعين على الشخص عملها بعد تكميم المعدة وتغيير المسار الخاص بالمعدة تقريبًا تكون واحدة، حيث أن المدة تكون أسبوعًا بعد مرور العملية يعتمد التغذية بها على السوائل فقط،

وبعد مرور ثلاثة أسابيع سوف يتمكن المريض من أخذ المأكولات المهروسة، ولكم بعد مرور شهرين من الجراحة سوف يتمكن من أخذ المأكولات العادية.

تحتوي التعليمات الغذائية الضرورية التي سوف يتطلبها إلى متابعتها بعد عملية تكميم المعدة أو تحويل المسار بالمعدة ما يأتي:-

  • أخذ مقادير قليلة من الغذاء والتوقف عن الإحساس بالشغ.
  • المضغ الجيد للطعام.
  • تناول المأكولات بصورة بطيئة.
  • أخذ الفيتامينات والمكملات التي يكون موصى بها من قبل الطبيب.
  • تناول مقادير كافية من المياه.
  • الابتعاد عن المأكولات التي يكون من الصعب هضمها على سبيل المثال، الخبز واللحوم القاسية أيضًا.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية.
  • عدم الكثرة في تناول المأكولات بعد جراحة السمنة، وهذا بسبب أن المعدة من الممكن أن تمتد لمرة ثانية بما يكفي من أجل استعادة ما تم فقدانه من الوزن.

في ختام هذا المقال ذكرنا لكم الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار؟

وذلك من حيث التعريف والفائدة والمضاعفات، ونقاط التشابه بين عمليتي تحويل المسار وتكميم المعدة،

وذكرنا أيضًا مميزات عملية تحويل المسار و عملية تكميم المعدة، اضرار عملية تكميم المعدة،

وما هو المتوقع بعد جراحة تكميم المعدة، والنظام الغذائي الصحي بعد العملية، نتمنى أن نكون تحدثنا عن كل شيء متعلق بهذا الشأن.

 

 

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار
ؤالفرق بين تحويل المسار والتكميم
الفرق بين قص المعدة وتحويل المسار
الفرق بين عملية التكميم وتحويل المسار
ما الفرق بين تكميم المعده وتحويل المسار
ما الفرق بين التكميم وتحويل المسار
الفرق بين عملية تكميم المعدة وتحويل المسار

عمان, ش. المدينة المنورة

مقابل مرجان مول مجمع نور التجاري الطابق الثالث

احجز موعدك

0776558558

ساعات العمل

السبت - الخميس: 8:00 صباحاً - 06:00 مساءاً

حجز موعد

0776558558
WhatsApp chat